اقتصادالرئيسيسوريا

الإدارة الذاتية بصدد تشكيل لجنة للكشف على مستودعات تخزين الحبوب لدى التجار

الرقة – نورث برس

قال سلمان بارودو، الرئيس المشارك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية، الأحد، إن الإدارة بصدد تشكيل لجنة للكشف على مستودعات تخزين الحبوب للتجار الذين احتكروا مادة القمح ولم يسملوها لمراكز القمح.

ونهاية نيسان/أبريل الماضي، أصدرت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية قراراً يقضي بمنع الاتجار بمادة القمح أو نقلها واحتكارها.

وعلل مسؤولون في الإدارة الذاتية قرار منع الاتجار والنقل والاحتكار، بأنه جاء “لأهمية مادة القمح في تحقيق الأمن الغذائي لسكان المنطقة لاسيما بعد انخفاض محصول الموسم لهذا العام نتيجة شح الأمطار وحبس تركيا لمياه الفرات.”

وقال بارودو، لنورث برس، إن “الإدارة الذاتية سوف تعطي فرصة للتجار المحتكرين لمادة القمح، وتسمح لهم بتسويقها قبل اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.”

وأشار المسؤول، إلى أن الكمية المسلمة من قبل المزارعين إلى مراكز استلام الحبوب في شمال شرقي سوريا هي 150 ألف طن فقط حتى الآن، رغم اقتراب موسم القمح من نهايته.

وذكر بارودو بأن بعض المزارعين متخوفين من احتمالية عدم توفر البذار في الموسم القادم بسبب سوء الناتج الزراعي لهذا العام، نظراً لظروف الجفاف وانخفاض مستوى نهر الفرات.

وتحتاج مناطق الإدارة الذاتية، إلى ما يتراوح بين ٥٠٠ و٦٠٠ ألف طن من القمح سنوياً كمخزون مخصص للطحين والبذار، بحسب تقارير من هيئات ولجان الاقتصاد في مناطق الإدارة الذاتية.

وحددت الإدارة الذاتية تسعيرة القمح لهذا العام بـ 1150 ليرة سورية، فيما توقع مسؤولون في الإدارة أن تبلغ كمية الإنتاج خلال الموسم الحالي 500 ألف طن، بينما تجاوزت الـ850 ألف طن خلال عامي 2019  و2020.

إعداد: عمار عبد اللطيف – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى