قائد ميداني في القوات الحكومية لـ”نورث برس”: قريباً سنصل بلدة رأس العين

تل تمر- انتشار قوات الحكومة السورية في ريف تل تمر- NPA

القامشلي – ابراهيم ابراهيمي – NPA
أكد أحد القادة الميدانيين لقوات الحكومة السورية لـ"نورث برس" بأن قوات الحكومة ستتجه إلى مدينة رأس العين/ سري كانيه قريباً, مشيراً إلى أنها "ستحرر كامل الأراضي السورية من الاحتلال".
ووصلت, ليلة أمس, مجموعة من قوات الحكومة السورية إلى ريف بلدة تل تمر, وتمركزت في قرية الأغيبش غربي البلدة بـ /2/ كيلومتر, وذلك إثر إبرام اتفاق عسكري ما بين الإدارة الذاتية والحكومة السورية.
ودخلت اليوم قوات الحكومة السورية إلى عدة مناطق في شمال وشرقي سوريا, حيث دخلت صباح اليوم, إلى منطقة منبج وعين عيسى بشمال الرقة.
وقال القائد الميداني للمجموعة التي وصلت إلى قرية الأغيبش "نحن الآن في تل تمر وسنصل رأس العين, ونحرر كامل الأراضي السورية من الاحتلال".
وجلبت القوات الحكومية السورية الأسلحة الخفيفة والمتوسطة للتمركز في النقاط الحدودية بحسب ما صرحت به الإدارة الذاتية في بيانها.
ورحب الأهالي بالاتفاق, حيث قال المواطن عمار رشاد "كلنا يد بيد ضد الاحتلال التركي".
من جانبه قال المواطن عبدو سعدون الحسن "إننا بحاجة بعضنا البعض المسيحي والكردي والجركسي والعربي, نحن إخوة ويدنا بيد بعض".
وجاء انتشار قوات الحكومة السورية في شمال شرقي سوريا في سياق الاتفاق ما بين الحكومة السورية والإدارة الذاتية, بعد أن شنّت القوات التركية بالتعاون مع فصائل المعارضة المسلحة (الجيش الوطني) هجوماً عنيفاً على مناطق شمال شرقي سوريا, واستهدفوا بلدتي رأس العين/ سري كانيه وتل أبيض/ كري سبي السوريتين.
وكانت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوري قد أوضحت في بيان نشرته اليوم أن الاتفاق الذي تم بين قوات سوريا الديمقراطية والحكومة السورية, هو اتفاق عسكري لحماية الحدود السورية والسيادة السورية ضد "الاعتداء التركي".