روسيا تؤكد اتصالها المستمر مع تركيا وتحذّر من التصعيد بما يضر بالعملية السياسية في سوريا

روسيا تؤكد اتصالها المستمر مع تركيا وتحذّر من التصعيد بما يضر بالعملية السياسية في سوريا

NPA
أكد الكرملين أن روسيا على اتصال مستمر مع تركيا بشأن العملية التركية على الأراضي السورية، محذراً من اتخاذ أي إجراءات قد تزيد من التصعيد وتضر بالعملية السياسية لتسوية الأزمة السورية.
وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في تصريح أدلى به اليوم "أكد الجانب الروسي منذ بداية هذه العملية على مستويات عدة رفضنا التام لأي إجراءات قد تعرقل التسوية السياسية في سوريا وتزيد التصعيد. أجدد التأكيد أن هذا الموقف لم يتغير".
وأشار إلى استمرار الاتصالات بين السلطات الروسية والتركية، لافتاً إلى المكالمة الهاتفية الأخيرة بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، وإلى تنشيط "قنوات الاتصال بين العسكريين".
ورداً على سؤال حول إمكانية نزاع عسكري بين روسيا وتركيا في سوريا، قال بيسكوف: "لم نود حتى التفكير في مثل هذا السيناريو، وهناك اتصالات مكثفة بين العسكريين لمنع حدوث ذلك".
وكان الرئيس التركي أعلن 9 تشرين الأول/ أكتوبر، بدء عملية عسكرية في شمال شرقي سوريا ضد قوات سوريا الديمقراطية، بتحشيد قوات الجيش الوطني المعارض على منطقتي رأس العين/ سري كانيه وتل أبيض/كري سبي، ما أدى لنزوح عشرات الآلاف من الأهالي نحو المناطق الجنوبية البعيدة عن الحدود الشمالية السورية.