سوريا الديمقراطية تعلن فقدان /22/ مقاتلاً من قواتها لحياتهم ومقتل /262/ عنصراً من المعارضة والجيش التركي

قوات سوريا الديمقراطية- أرشيف

عين عيسى – NPA
كشفت قوات سوريا الديمقراطية عن حصيلة العملية العسكرية التركية على شمال وشرقي سوريا في اليوميين الماضيين.
وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن فقدان /22/ مقاتلاً في صفوف قواتها، مشيرة إلى أن العديد من المدنيين بينهم أطفال ونساء سقطوا ضحايا، سيتم توثيقهم رسمياً عبر المؤسسات ذات الصلة، بحسب بيان سوريا الديمقراطية.
وأكدت سوريا الديمقراطية في بيانها عن مقتل /262/ عنصراً من القوات التي وصفتهم بـ"الغازية"، بينهم جنود أتراك خلال الاشتباكات التي دارت في اليومين الماضيين.
ولفتت قوات سوريا الديمقراطية إلى أن "الغزو العدواني شمل كل مدن روج آفا وشمالي سوريا، بدءاً من ديريك شرقاً، القامشلي، عامودا، والدرباسية ورأس العين وتل أبيض وكوباني وعين عيسى مع كامل أريافها".
وأوضح بيان سوريا الديمقراطية إلى أن "طيران العدوان التركي شن غارات جوية عشوائية على كل من رأس العين وتل أبيض"، منوهة أن القوات التركية مع الفصائل التابعة لها استهدفت بقية المناطق بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، حيث تزامن ذلك مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع على مدار الساعة في أجواء كامل الشريط الحدودي.
وبدأت تركيا عمليتها العسكرية ضد مناطق شمال وشرقي عصر الأربعاء الماضي, حيث تسببت العملية بنزوح أكثر من /100/ ألف مدني خلال أقل من 48// ساعة من العمليات العسكرية التركية والتي تسببت بوقوع عشرات الضحايا والجرحى المدنيين.
إذ أحصى مراسلو "نورث برس" فقدان /16/ مواطناً بينهم /6/ أطفال وسيدة واحدة لحياتهم، جراء القصف التركي على مناطق تل أبيض ورأس العين والقامشلي وعين عيسى.
كما تسبب القصف التركي بإصابة /53/ شخصاً على الأقل بجراح متفاوتة الخطورة، من ضمنهم أطفال ومواطنات، بعضهم تعرضوا لإعاقات دائمة.