انتهاء مشاورات مجلس الأمن حول سوريا وأمريكا تعلن عدم تأييدها للعمل العسكري

مجلس الأمن الدولي

NPA
قالت السفيرة الأمريكية للأمم المتحدة كيلي كرافت في نهاية مشاورات مجلس الأمن حول سوريا, إن ترامب لم يؤيد العمل العسكري التركي في سوريا.
وقالت كرافت للصحفيين "لقد انتهينا للتو من مشاوراتنا بشأن سوريا، وأوضح الرئيس عدم تأييد الولايات المتحدة بأي شكل قرار حكومة تركيا بشن هجوم عسكري على شمال شرق سوريا".
وقال بالإشارة إلى الكرد والأقليات الدينية "الفشل في اللعب وفقًا لقواعد حماية الفئات المستضعفة ، والفشل في ضمان عدم تمكن داعش من استغلال هذه الإجراءات لإعادة التأسيس سيكون له عواقب "
وأكد كرافت خلال حديثه للصحفيين على أن "الحكومة التركية تتحمل المسؤولية الكاملة عن ضمان بقاء جميع مقاتلي داعش المحتجزين في السجون وعدم قيام داعش بإعادة تكوين نفسها بأي شكل من الأشكال."
من جانبها دعت الدول الأوربية الخمس الأعضاء بمجلس الأمن إلى وقف الهجمات التركية على شمال شرقي سوريا.
وقالت البلدان – فرنسا وألمانيا وبريطانيا وبلجيكا وبولندا – في بيان مشترك بعد اجتماع طارئ "ندعو تركيا إلى وقف العمل العسكري أحادي الجانب في سوريا"