قصف مدينة القامشلي من قبل الجيش التركي يتسبب في تضرر مسجد ومبنى منظمة حقوقية

القامشلي- آثار القصف على مدينة القامشلي- NPA

القامشلي – ابراهيم إبراهيمي –NPA     
تعرضت مدينة القامشلي ليلة أمس لقصف بالقذائف من قبل الجيش التركي، ما أسفر عن تضرر ثلاثة أبنية.
وتركز القصف على الشارع العام قرب حي البشيرية في مدينة القامشلي، ما أدى لتضرر منزل ومبنى لمنظمة حقوق الإنسان في الجزيرة ومسجد باسم "جامع الشلاح".
وقالت المواطنة أمينة محمد من حي البشيرية لـ"نورث برس"، إن القذائف "انهالت علينا وانقطعت الكهرباء، فهرعنا إلى القبو"، مشيرة إلى أن منزلاً لعائلة سريانية ومبنى لمنظمة حقوق الإنسان ومسجداً في الحي تضرروا من القصف.
وشهدت مدينة القامشلي، ليل أمس عمليات قصف من قبل القوات التركية طالت مناطق متفرقة، ما تسبب بفقدان شخص لحياته وإصابة آخرين من بينهم رجل سرياني وزوجته، مع استهداف لمنطقة سيكركا بشرقي القامشلي.
كذلك طال القصف التركي سجن جركين في القامشلي الذي أكدت قوات سوريا الديمقراطية أنه تعرض للقصف، وهو أحد السجون التي يُحتجز فيها مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، متهمة تركيا بـ"محاولة لإحداث ثغرات بالسجن بهدف إطلاق سراح المقاتلين".
وشهدت مدينة القامشلي، أمس الأربعاء، مظاهرة منددة بالقصف التركي على المنطقة، وقتل المدنيين وتقويض الأمان فيها.