محلل إسرائيلي لـ”نورث برس”: نشك بتحالفنا مع الولايات المتحدة بعد تخليها عن الكرد

آثار القصف التركي على شمال شرقي سوريا

رام الله ـ NPA
بالرغم من عدم صدور أي بيان أو تعليق رسمي إسرائيلي حتى اللحظة بشأن العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا بسبب عيد "الغفران" الذي انتهى الليلة الماضية، إلا أن المحلل السياسي الإسرائيلي شاؤول منشة لا يستبعد في حديثه لـ"نورث برس" أن يخرج حديث رسمي عن تل أبيب خلال الساعات القادمة.
غير أن منشة يعود ويؤكد أن إسرائيل مثل كل دول العالم الحر تستنكر الغزو التركي للأراضي السورية، مبيناً أن مقالات افتتاحية في الصحافة الإسرائيلية شجبت ما تقوم به تركيا.
وأوضح منشة أن إسرائيل دعت خلال اتصالاتها مع الدول الأوروبية والأمريكية إلى دعم الكرد في سوريا، مضيفاً أنه لا يمكن لتل أبيب أن تقوم بخطوات عملية على الأرض لعدم وجود اتصال جغرافي بينها وبين الكرد.
ويتابع شاؤول منشة "استمعنا أمس إلى الخطاب التركي الذي يعتبر أن هدف العملية هو السلام وإعادة اللاجئين… وهذا كلام غير مقبول"، وتساءل منشة: "هل يمكن تحقيق السلام عبر قتل المدنيين وقد أدت العمليات التركية إلى تهجير سكان المنطقة؟!.. إن هذا يناقض تصريحات المسؤولين الأتراك".
وعبر منشة عن استغرابه لموقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يترك حلفاءه "سدى وهباء"، مشيراً إلى أن ما حدث بالنسبة للكرد والأراضي السورية يمكن أن ينسحب على العلاقات بين أمريكيا ودول الخليج وحتى إسرائيل.
ونوه منشة أن هناك مراقبين في إسرائيل يعتبرون أن ما حدث بالنسبة للكرد، يجعل إسرائيل تشكك بصدقية موقف الولايات المتحدة بخصوص تحالفها مع إسرائيل ومدى موثوقية هذا التحالف بشكل لا يدفع واشنطن إلى التخلي عن الدولة العبرية في لحظة ما ولأي سبب كان.