حزمة عقوبات قاسية على تركيا يتوقع غراهام أنها ستنال دعم قوي من الحزبين في الكونغرس

السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام

واشنطن – هديل عويس- NPA
أعلن كل من السيناتور ليندسي جراهام وكريس فان هولين يوم الأربعاء أنهما توصلوا إلى اتفاق بشأن فرض حزمة قاسية من العقوبات على تركيا بعد أن بدأت العملية العسكري في شمال وشرق سوريا.
وقال غراهام، "بعد أن رفضت إدارة ترامب التحرك لوقف حملة تركيا، أتوقع دعماً قوياً من الحزبين في الكونغرس لتمرير العقوبات، بعد اعتراض عريض من الكونغرس الأمريكي على وقف الدعم الامريكي للشركاء الأكراد المقاتلين لتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف."
وتقوم العقوبات باستهداف القيادة التركية والأصول التي تملكها في الولايات المتحدة الامريكية، بما في ذلك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كما يستهدف قانون العقوبات وفقاً لبيان نشره غراهام قطاع الطاقة والعسكر في تركيا، كما سيعاقب القانون أي شخص أو مؤسسة تبيع أو تقدم الدعم المالي العسكري أو التكنولوجي لتركيا، وسيحظر بيع أي معدات أميركية عسكرية لتركيا وسيقيد سفر القيادة التركية الى الولايات المتحدة.
وقالت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية التي تغطي أخبار الكونغرس أن العقوبات ستكون فورية الأثر وطويلة المدى. وكتب محللون في أول ردات فعل على مشروع القانون الذي نشره غراهام أنه قادر على تحويل تركيا الى بلد معزول أشبه بإيران.