الاتحاد السرياني يدين التدخل التركي ويدعو مجلس الأمن لإيقافه ومقتل مواطن في القامشلي

القامشلي – الاتحاد السرياني - أرشيف

القامشلي – NPA
أدان حزب الاتحاد السرياني التدخل العسكري التركي في مناطق شمال وشرقي سوريا، معتبراً إياه "تدخلاً سافراً للأراضي السورية"، فيما فارق مدني سرياني الحياة في مدينة القامشلي جراء القصف التركي.
وقال حزب الاتحاد السرياني في بيان له اليوم، إنه المجتمع الدولي عجز في منعه لنشوب اجتياح تركي، لمناطق شمال وشرقي سوريا، مضيفأ أن "النظام التركي يخبئ وراء الاجتياح الأهداف الخفية منها إبادة شعوب المنطقة بكل مكوناتها القومية والدينية وإحداث التغيير الديمغرافي فيها".
وأشار حزب الاتحاد السرياني في بيانه إلى أن العملية العسكرية ضد شمال وشرقي سوريا ستؤدي إلى "عمليات التهجير وقتل الأبرياء وإعادة إحياء داعش وفكره من جديد".
وناشد حزب الاتحاد السرياني مجلس الأمن "بضرورة التدخل وإيقاف العدوان التركي والعمل على هدنة شاملة على كل الأراضي السورية والسعي نحو تفعيل الحل السياسي الذي المحرج الوحيد للأزمة السورية".
في حين فقد مدني لحياته وجرح فادي صبري حبصونو /36/ عاماً وزوجته من المكون السرياني، وهو من أهالي حي البشيرية في مدينة القامشلي، نتيجة القصف المدفعي الذي استهدف المدينة خلال الساعتين الأخيرتين.