العالم

بايدن: علينا الحفاظ على حلف الناتو ومنع روسيا والصين من خلق الخلافات بيننا

واشنطن ـ نورث برس

دعا الرئيس الأميركي جو بايدن في كلمته في ختام لقاء الناتو، أمس الاثنين، إلى ضرورة التمسَك بحلف الناتو في هذا الوقت الحساس، حيث تسعى كل من الصين وروسيا إلى خلق التصدّعات بين دول الناتو.

وشكر بايدن، الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ على تنظيم القمة. وشدد على اهتمام إدارته بالتحالف العابر للأطلسي وتمسك واشنطن بالدفاع عن الشركاء في الحلف.

وأشار إلى نجاح إدارته بإقناع الحلفاء من خلال قمة مجموعة السبع وحلف الناتو بعودة أميركا للعب دورها القيادي العالمي رغم تخوّف بعض الحلفاء من شبح الرئيس السابق دونالد ترامب الذي لا يزال يسيطر على الحزب الجمهوري ويمسك بقراره.

وأعلن بايدن خلال كلمته عن عزم الحلف رسم رؤية استراتيجية جديدة للشراكة بين أعضاء الناتو.

وعام 2010، أطلقت آخر خطة لعمل الناتو في وقت كان يعتبر فيه روسيا “شريكاً” للحلف بينما أن الخطر الصيني غائب.

وقال الرئيس الأميركي إن حواره مع الرئيس التركي أردوغان كان “إيجابياً”، إلا أن هناك الكثير من العمل الذي ينتظر الفريقين الدبلوماسيين لحل كل الملفات العالقة على أجندة العمل التركية الأميركية.

واعتبر بايدن التفاهم بين أعضاء حلف الناتو حول الانسحاب من أفغانستان دليل على فاعلية التحالف.

وأشار إلى عزم الحلفاء الاستمرار بدعم الحكومة الأفغانية بعد الانسحاب من ناحية التدريب والمشروعة وتقديم المساعدات الاقتصادية والإنسانية.

وشدد سيد البيت الأبيض على موقف واشنطن المتمسك بالاستمرار بمكافحة الارهاب في عموم أنحاء الشرق الأوسط حتى بعد هزيمة الخلايا النشيطة للجماعات الارهابية.

وعن لقاءه المرتقب مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال بايدن، إنه اختار ألا يكون اللقاء أمام عدسات الكاميرا، “لأنه يمتلك خبرة طويلة في العمل مع دول مثل روسيا ويعرف أن الحديث عن قضايا حساسة ومصيرية في العلن يؤدي إلى فشل إمكانية المضي قدماً بتحقيق أي إنجاز.”

وشدد الرئيس الأميركي على موقف بلاده الداعم لأوكرانيا وسيادتها في وجه التدخل الروسي مع اهتمام الولايات المتحدة بالعمل مع موسكو وعدم تصعيد الأزمات معها.

إعداد: هديل عويس ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى