سورياصحة

معامل أدوية في دمشق تطالب وزارة الصحة بالتحرك قبل تفاقم أزمة دوائية

دمشق – نورث برس

  حذر صاحب شركة دوائية في العاصمة دمشق، الاثنين، من أزمة دواء ما لم تتخذ وزارة الصحة إجراءات لتأمين المواد الأولية بأسعار مناسبة أو تعديل أسعار الأصناف التي تنتجها الشركات السورية.

وأمس الأحد، طالب المجلس العلمي للصناعات الدوائية بضرورة التدخل من وزارة الصحة وإحداث تعديل في أسعار العديد من الزمر الدوائية، بسبب صعوبات تواجهها المعامل على صعيد ارتفاع أسعار المواد الأولية وأسعار صرف العملات الأجنبية.

وقال نبيل القصير، وهو صاحب مختبرات ميديكو لصناعة الأدوية، إن “أغلب معامل الأدوية دخلت في مرحلة انتهاء موادها الأولية، وتوقفت جزئياً عن الانتاج، كونها فستتعرض لخسائر كبيرة في حال استمرارها في الإنتاج.”

وأضاف لنورث برس أن معامل الأدوية تعمل “وفق مخزونها من المواد الأولية، وعند توقف بعضها عن الإنتاج ندخل في مشكلة نقص البدائل الدوائية من الصيدليات، وانتشار الأدوية المهربة بأسعار مرتفعة.”

وذكر “القصير” أن “شركات الصرافة متوقفة اليوم عن تمويل استيراد المواد الأولية، ما خلق مشكلة في التحويل.”

وطالب وزارة الصحة بضرورة تعديل أسعار الأدوية السورية، أسوةً بغيرها من الأدوية المستوردة والتي يخضع سعرها لتقلبات سعر صرف الليرة، وذلك بهدف تحقيق استمرارية تدفق الدواء في السوق المحلي.

إعداد: آرام عبدالله – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى