العالم

البيت الأبيض: واشنطن مستعدة للعمل مع موسكو حول عدد من القضايا منها سوريا

القامشلي ـ نورث برس

أعلن مساعد الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي، جيك سولفيان، الاثنين، عن أن واشنطن مستعدة للعمل مع موسكو حول عدد من القضايا، أهمها الاستقرار الاستراتيجي، وسوريا والمسائل المتعلقة بالقطب الشمالي.

وقال سوليفان في تصريح صحفي، إن موقف واشنطن في العلاقات مع موسكو يقوم على “عنصرين أساسيين.”

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية تركز قبل كل شيء على المصالح المشتركة، “حيث يمكن للطرفين العمل معاً، لتحقيق نتائج تفيد الولايات المتحدة والشعب الأميركي.”

وقال: “دعونا نرى ما سيحدث. هناك قضية الاستقرار الاستراتيجي، هناك سوريا ومسألة وصول المساعدات الإنسانية، هناك قضايا تتعلق بالقطب الشمالي، وأماكن أخرى حيث سيكون من مصلحتنا إيجاد أساس للعمل مع روسيا.”

كما يتعين على الولايات المتحدة أن “تعلن بوضوح الإجراءات الضارة التي لن تتسامح معها، والتي ستقاومها”، بحسب مساعد الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي.

وقال: “لا يمكننا تقديم ضمانات بشأن ما ستفعله روسيا، لكن يمكننا تقديم وعود بشأن تصرفات أميركا، أي أننا سنرد إذا استمر هذا النشاط الضار.”

وأغلقت جنيف أجواءها أمام الطائرات المسيرة في إطار الاستعدادات الأمنية للقمة الروسية – الأميركية، التي ستنعقد هناك الأربعاء المقبل.

وتستعد الشرطة في مدينة جنيف السويسرية، منذ أيام للقمة الروسية – الأميركية المقررة يوم السادس عشر من هذا الشهر، وقد طلبت مساعدة إضافية من الوحدات الأمنية الأخرى المجاورة.

وتوقعت الشرطة أن يضم كل وفد خلال القمة التي ستجمع بوتين وبايدن، من 600 إلى 800 شخص.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى