مجالس الجزيرة العسكرية تخاطب العالم لوقف التهديدات التركية التي توسع نشاط تنظيم “الدولة”

الحسكة – بيان للمجالس العسكرية في إقليم الجزيرة - NPA

الحسكة – جيندار عبد القادر – دلسوز يوسف – NPA
أكدت المجالس العسكرية في إقليم الجزيرة في بيان لها، حول التهديدات التركية الأخيرة لمناطق شمال وشرقي سوريا، أن العملية ستمكِّن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) من التوسع في نشاطها وستطيل عمرها، مخاطبة العالم بالتحرك لوقف هذه التهديدات المتواصلة والمتصاعدة منذ أيام.
وجاء في البيان الذي قُرأ في مقر قيادة المجلس العسكري السرياني بحي المشيرفة بمدينة الحسكة، بأن "الدولة التركية تسعى خلال هذه الهجمات إلى فتح أراضي جديدة لمرتزقة داعش، كما تسعى لإطالة عمر هذه المجموعات"، وأكد البيان عدم قبوله "بأي شكل من الأشكال هجمات الدولة التركية والأشخاص المساندين لها".
ودعا البيان منظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الديمقراطية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لـ"اتخاذ موقف مضاد لهجوم الدولة التركية"، معتبراً أن "كل من يقف مكتوف الأيدي في وجه هجوم الدولة التركية يعتبر مساعداً ومسانداً لها".
كما وجه البيان الذي تلي باللغتين العربية والكردية، خطابه قائلاً: "نناشد جميع الهويات والأمم والمعتقدات أن يقفوا صفاً واحداً في وجه الهجمات التركية، وأن يرفعوا صوتهم عالياً ضدهم".
وأكدت المجالس العسكرية في إقليم الجزيرة أنهم لا يستهدفون الدولة التركية، منوهة أنها ستستخدم حقها في "الدفاع المشروع حتى الرمق الأخير، لصد أي نوع من الهجوم، إذا حاولت تركيا الجهوم علينا واحتلال أراضينا".
كذلك أضاف البيان بأن الهجوم على عفرين من قبل الدولة التركية و"احتلالها لعفرين وللعديد من المناطق السورية"، يشير "إلى أن الدولة التركية مصرة في تعميق الأزمة السورية وإطالة أمد الحرب، والدولة التركية تهدف لاحتلال أرضنا والقضاء على مكتسبات شعبنا".
وأردف: "عداء الدولة التركية لشخص الشعب الكردي هو عداء لجميع شعوب شمال شرقي سوريا".