تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

حملة تمشيط لقوات حكومية مدعومة من روسيا في ريف دير الزور الغربي

دير الزور- نورث برس

بدأت قوات حكومية مدعومة من روسيا في ريف دير الزور الغربي، شرقي سوريا، الجمعة، بحملة تمشيط في محيط مقراتها ونقاطها العسكرية عقب استهداف دورية لها بعبوة ناسفة.

وقالت مصادر محلية إن الفيلق الخامس التابع للقوات الحكومية والمدعوم من روسيا كثّف، عصر الجمعة، عمليات تمشيط في بادية معدان عتيق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية في ريف دير الزور الغربي.

وقال عبدالله الخلف، وهو من سكان معدان عتيق، إن ثلاثة أرتال للفيلق الخامس ضمت سيارات تحمل رشاشات “دوشكا” توجهت نحو بادية البلدة.

وتزامن ذلك مع تحليق طيران استطلاع تابع لروسيا في سماء بلدة معدان عتيق وباديتها.

وقال علي الحسين، وهو اسم مستعار لعنصر في الفيلق الخامس، إن الاستنفار في النقاط العسكرية بدأت، ظهر اليوم، عقب استهداف دورية للفيلق الخامس في محيط بلدة معدان عتيق بعبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق سير الدورية.

ولم يذكر “الحسين” أي تفاصيل مؤكدة عما أسفر عنه انفجار العبوة بسيارة الدورية.

وفي أيار/ مايو الفائت، أطلق عناصر الدفاع الوطني رفقة الفيلق الخامس حملة تمشيط في بادية التبني الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية في ريف دير الزور الغربي، قيل إنها لاستهداف مواقع تنتشر فيها خلايا لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

إعداد: أحمد الموسى- تحرير: حكيم أحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى