الشرق الأوسط

مستشار عراقي يحذر من وضع العراقيين في مخيم الهول

الحسكة – نورث برس

حذر مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، الخميس، من ترك العراقيين في مخيم “الهول” بسوريا دون معالجة أوضاعهم.

ويأوي مخيم الهول 8256 عائلة عراقية، بعدد افراد 30,738 شخص، فيما بلغ إجمالي عدد قاطني المخيم نحو 59 الف و 500 فرد.

وقال الأعرجي في بيان صحفي، إن “العراقيين أكثر من نصف سكان مخيم الهول ومعظمهم من النساء والأطفال، والظروف غير الملائمة في المخيم يمكن أن تنشئ جيلاً من العصابات المتطرفة التي تتغذى على العنف والعداء”.

وأضاف: “في هذا العام (2021) أبلغ عن حوادث خطيرة داخل المخيم شملت الكثير من العراقيين”.

وأقدمت خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، خلال العام الجاري فقط على قتل 47 شخصاً داخل المخيم, بحسب بيان صدر عن قوى الأمن الداخلي (الأسايش)، أوائل الشهر الفائت.

وأشار الأعرجي، إلى أن “العراقيين الذين عادوا من المخيم، هم من العوائل التي كانت موجودة في قسم منفصل عن الهول منذ عام 2017، ويشكلون الوجبة الأولى من الذين سيعودون إلى العراق خلال الأشهر المقبلة”.

وفي الخامس من أيار/مايو الفائت، كشف شيروان الدوبرداني وهو نائب في البرلمان العراقي، عن بدء عملية نقل عائلات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من حملة الجنسية العراقية من مخيم الهول، إلى مخيم جدعة في ناحية القيارة التابعة لنينوى.

وتابع المستشار العراقي، أن “جميع العائدين والذين سيعودون مستقبلا هم من فئة النساء والأطفال، وتخضعهم الحكومة للفحص الأمني قبل عودتهم”.

إعداد وتحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى