تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

قتلى وجرحى في قصف للقوات الحكومية على مناطق المعارضة في إدلب

إدلب – نورث برس

قتل ثمانية أشخاص، وأصيب آخرون، الخميس، جراء قصف مدفعي وجوي مكثف لقوات الحكومة السورية على محاور متفرقة من قرى وبلدات جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر عسكرية في المعارضة، لنورث برس، إن قوات الحكومة قصفت بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ مواقع فصائل معارضة في قرى وبلدات إبلين، أحسم، كفرعويد، سفوهن، الفطيرة، البارة، جنوب إدلب.

وطال القصف، بلدات سان، مجدليا، الكندة، شرق وغرب إدلب.

وأسفر القصف عن مقتل ثمانية أشخاص، بينهم طفل، وإصابة 11آخرين في بلدة إبلين بمنطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، بحسب المصادر.

وقالت مصادر محلية لنورث برس، إن حركة نزوح كبيرة شهدتها منطقة جبل الزاوية، جراء التصعيد العسكري “غير المسبوق” لقوات الحكومة، وسط حديث عن عملية عسكرية للأخيرة على المنطقة.

وتعرضت تحصينات فصائل معارضة على محاور كبانة، عين عيسى، سلور، كندة، الخضر، برزة، شمال اللاذقية، لقصف بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ، مصدره قوات الحكومة المتمركزة بالحواجز المحيطة.

وطال قصف طائرات حربية، تمركزات الفصائل في بلدات، الفطيرة، الموزرة، الحلوبة جنوب إدلب، وقرية مجدليا شرق المدينة ، دون ورود أنباء عن خسائر بشرية.

وقصفت غرفة عمليات “الفتح المبين”، والتي تضم هيئة تحرير الشام وجيش العزة إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير المنضوية ضمن الجيش الوطني، تجمعات عسكرية للقوات الحكومية على محور جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته، استهدفت القوات التركية بقذائف المدفعية مواقع عسكرية للقوات الحكومية على محاور مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، بحسب المصادر نفسها.

إعداد: سمير عوض – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى