الرئيسيسوريامجتمع

قوات الحكومة السورية تصادر آليات مدنية في حماة لنقل عناصرها

حماة – نورث برس

صادرت قوات الحكومة السورية، خلال ثلاثة أيام ثلاثة عشر آلية نقل داخلي تعود ملكيتها لمدنيين، في مدينة حماة، لاستخدامها في نقل عناصرها إلى مناطق أخرى.

وفي العشرين من آب/أغسطس الفائت، أصدرت وزارة الدفاع في الحكومة السورية، قراراً يمنع مصادرة السيارات المدنية “عنوةً” تحت غطاء” التعبئة” بهدف استخدامها للأغراض العسكرية.

وقالت مصادر محلية إن عناصر من القوات الحكومية ” أنزلوا الركاب وصادروا الآليات (السرافيس) عنوةً.”

وستنقل تللك الآليات عناصر وأسلحة إلى ريفي حماة وإدلب، وفقاً للمصادر نفسها.

وقال رامز الفنار (39عاماً)، وهو اسم مستعار لسائق سرفيس نقل داخلي، لنورث برس، إن  “عناصر تابعين للمخابرات الجوية وشرطة المرور صادروا سرفيساً لأحد أصدقائي صباح اليوم عند دوار باب طرابلس.”

وأضاف “الدولة لا تراعي ظروف السكان، فالسرفيس  هو مصدر الرزق الوحيد لصديقي  (..)الدولة لديها سيارات لماذا لا تستخدمها في نقل الجنود.”

ويتخوف السائقون من الأعطال التي قد تحدث لعرباتهم – في حال إرجاعها – وقال الفنار “يعود السيرفيس معطلاً ,ويتم نقله بالرافعة إلى الصناعة ويتم دفع مبالغ مالية كبيرة لإصلاحه لاسيما في هذه الفترة، حيث يكلف اصلاح السيارات مئات الالوف من الليرة السورية.”

إعداد: عُلا محمد – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى