الكرملين: أنقرة وواشنطن لم تبلغا موسكو بالخطط الأمريكية لسحب القوات من شمال شرقي سوريا

روسيا – مبنى الكرملين في العاصمة موسكو

NPA
أعلن الكرملين الروسي أنّ واشنطن أو أنقرة لم تبلغا موسكو، بأيّ تفاصيل حول الخطوات الأمريكية في شمال شرقي سوريا.
وكشف الكرملين اليوم الثلاثاء، عن عدم تلقي الجانب الروسي، أيّ تبليغٍ من قبل الولايات المتحدة الأمريكية أو من قبل تركيا، حول الخطط الأمريكية لسحب القوات العسكرية الأمريكية من شمال شرقي سوريا.
ويأتي هذا التصريح في أعقاب انسحاب مجموعتين من القوات الأمريكية من نقطتين عسكريتين في ريفي تل أبيض / كري سبي ورأس العين / سري كانيه فجر أمس الاثنين.
كما أكّد الكرملين على أنّ جوهر عبارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول التعاون مع روسيا "غير واضحٍ"، لأن ما يحدث هو "عكس ذلك" على حدّ تعبير الكرملين الروسي.
وأشار أيضاً إلى أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لم يتصل إلى الآن بترامب وأردوغان للاستفسار حول ما يحدث في سوريا، وشدّد بوتين على أنّ روسيا لا تعرف ما إذا كانت واشنطن ستسحب قواتها من شمال شرقي سوريا وإذا ما كان هذا "سيحصل أصلاً".
وكان ديمتري بيسكوف المتحدّث باسم الكرملين أكّد أمس الاثنين، أنه ينبغي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وذلك بعدما أعلنت الولايات المتحدة سحب قواتها من شمال شرقي سوريا.
حديث بيسكوف جاء ردّاً على سؤال متعلق بموقف الكرملين من خطط أنقرة للقيام بعمليةٍ عسكريةٍ في سوريا، والذي أضاف "يدرك الكرملين التزام تركيا بالتمسك بوحدة سوريا الترابية والسياسية، وبأن وحدة أراضي سوريا هي نقطة الانطلاق في إطار الجهود المبذولة لإيجاد تسوية سورية، وفي جميع المسائل الأخرى".
وأضاف بيسكوف للصحفيين "نأمل أن يلتزم رفاقنا الأتراك بهذا الموقف في جميع الظروف، فيما  كرّر موقف موسكو بضرورة رحيل كل القوات العسكرية الأجنبية الموجودة بشكلٍ "غير قانوني" من سوريا.