مسعود البرزاني يكشف عن اتصالاتٍ مع قنواتٍ عديدةٍ لـ”منع وقوع كارثةٍ في روج آفا”

مسعود البارزاني – رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني

NPA
عبّر مسعود البرزاني، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، عن قلقه حيال التطورات الأخيرة في شمال وشرقي سوريا، واحتمالية قيام تركيا بعمليةٍ عسكريةٍ في المنطقة.
وقال الرئيس السابق لإقليم كردستان العراق، في تغريدةٍ على تطبيق تويتر، اليوم الثلاثاء، "قلقون جداً من التطورات الأخيرة في كوردستان الغربية" في إشارةٍ إلى المناطق الشمالية الشرقية من سوريا.
وأضاف البارزاني "نحن على اتصالٍ بالعديد من القنوات وسنبذل قصارى جهدنا لضمان عدم تعرض سكان روج آفا لأيّة كوارث أخرى".
وكان البارزاني اجتمع أمس مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، وبحسب البيان الصادر حول الاجتماع، فقد كان "الوضع السوري وآخر المستجدات فيه أحد محاور الاجتماع".
وحسب البيان ذاته، فقد عبّر البارزاني لوزير الخارجية الروسي عن "قلقه بشأن مستقبل الشعب الكردي في سوريا، ودعا إلى أن تلعب روسيا دورها من أجل منع تعميق آلام الشعب الكردي في سوريا بسبب أي أحداثٍ أو تغيُيراتٍ".
وكانت تركيا قد هدّدت بشنِّ عمليةٍ واسعةٍ النطاق في المناطق الشمالية الشرقية من سوريا، عقب إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب عن سحب جنود بلاده من تلك المناطق.
من جانبه نقلت وسائل إعلامٍ في إقليم كردستان العراق، عن هوشيار زيباري، عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، تعبيرهم للافروف، عن قلقهم الكبير تُجاه وضع "كردستان سوريا".
وأضاف زيباري أنّ البرزاني طلب من لافروف أن تستخدم روسيا نفوذها "من أجل أن لا يُجبر شعب كوردستان سوريا على الفرار من المنطقة".