إيران تبدي معارضتها لأي عمل عسكري تركي في شمال شرقي سوريا

وزير الخارجية الإيراني ونظيره التركي

NPA
أكدت وزارة الخارجية الإيرانية معارضة طهران لأي عمل عسكري تركي في سوريا، مشددة على وجوب احترام تركيا للسيادة الوطنية السورية.
وقالت الوزارة بأن محمد جواد ظريف أبلغ نظيره التركي تشاووش أوغلو، خلال اتصال هاتفي، تناولا خلاله تطورات الأوضاع في شمال شرقي سوريا، معارضة طهران لأي عمل عسكري تركي في سوريا، وتطبيق اتفاقية أضنة كأفضل حل لكل من تركيا وسوريا لأجل إزالة مخاوفهما.
كما أكد ظريف على ضرورة محاربة الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى سوريا، حسبما أعلنت الخارجية الإيرانية.
من جانبه أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن إجراءات تركيا شمال شرقي سوريا مؤقتة، مؤكداً على احترام تركيا لوحدة الأراضي السورية.