أكاديمي أردني: ترامب اثبت أن الولايات المتحدة حليف لا يمكن الوثوق به

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

عين العرب/ كوباني – زانا العلي – NPA
قال المحلل السياسي الأردني وأستاذ جامعة "بيس الأمريكية" الدكتور نصير العمري في تصريح لـ"نورث برس" إن الانسحاب الأمريكي لا يخدم استراتيجية ترامب المعلنة, والمتمثلة باحتواء إيران ومنعها من تهديد اسرائيل وحلفائها العرب.
وأضاف العمري أن استراتيجية ترامب "تتناقص مع جهود المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري, في تكثيف التواجد الأمريكي على طول الحدود السورية العراقية, لقطع الطريق على تحرك إيران عبر العراق وسوريا ولبنان. إضافةً إلى تخلي الولايات المتحدة رسمياً عن مساندة حلفائها قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة تركيا".
وأشار إلى أن سياسة ترامب من الانسحاب من سوريا "فاشلة". مشيراً إلى أنه اثبت للعالم أن الولايات المتحدة حليف "لا يمكن الوثوق به".
وأردف العمري أن التزام ترامب بسياسية عدم التورط في حروب جديدة في الشرق الأوسط "ستهدم" استراتيجية الولايات المتحدة في المنطقة في مواجهة "إيران", وتضعف تأثير الولايات المتحدة.
ولفت إلى أن سياسة الولايات المتحدة "المتضاربة, والمتناقضة هي بداية تراجع الدور الأمريكي في سوريا, وينذر بالمزيد من التصعيد بين كافة أطراف النزاع".
ومن جانبه قال المعارض السوري رياض نعسان أغا (عضو هيئة التفاوض سابقا) لـ"نورث برس": يبدو أن تركيا "جادة في إعلانها عن  عملية عسكرية طالما تحدثت عنها, ولعدم  وجود  موقف أمريكي محدد حول شرق الفرات.
وعبر آغا عن تأمله بأن يحل موقف سياسي محل العمل العسكري. مشيراً إلى أن اللجنة الدستورية ما  تزال  قيد الولادة.
وأكد آغا في سياق حديثه لـ"نورث برس" أن ما يخدم الشعب السوري هو "حل سياسي يتضمن حلاً مقبولاً لقضية  الكرد".
وأكد أستاذ جامعة "بيس الأمريكية" الدكتور نصير العمري في حديثه مع "نورث برس"   إن "المستفيد الأكبر من الانسحاب الأمريكي من سوريا هي روسيا, وربما يكون هذا الانسحاب بالتنسيق مع روسيا اساساً. مشيراً إلى مبادلة الموقف الروسي من حصار إيران بانسحاب أمريكي من سوريا, ليبقي هيمنة روسيا في سوريا فقط.