مع تحضير تركيا لتنفيذ هجماتها.. صمت في طهران ودمشق

سري كانيه/ رأس العين – عربات أمريكية تركية على الحدود السورية التركية ضمن اطار اتفاقية "الآلية الأمنية" – صورة أرشيفية

الرياض – NPA
تمر ساعات على إعلان الرئيس الأمريكي بشكل مفاجئ فتح الطريق أمام دخول تركيا لشمال شرقي سوريا، ولم يصدر أي موقف رسمي بعد, من الحكومة السورية وحليفتها إيران، تجاه الوضع المتوتر شمال سوريا واحتمال تنفيذ تركيا لتهديداتها بدخول الأراضي السورية.
وقامت الوكالة الرسمية السورية (سانا) بنقل مضمون بيان روسي أدلى به المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، بشكل مجتزئ، حيث تفادت فيه تصريح بيسكوف بحسب الموقع الإلكتروني لقناة روسيا اليوم: "نحن نعرف ونتفهم إجراءات تركيا لضمان أمنها، ونعني هنا مواجهة العناصر الإرهابية التي قد تختبئ في الأراضي السورية".
وركزت الوكالة السورية على دعوة بيسكوف بوجوب مغادرة جميع القوات العسكرية الأجنبية الموجودة على الأراضي السورية بشكل غير قانوني.
ولم تتطرق وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية لأي موقف رسمي إيراني تجاه الانسحاب الأمريكي من نقاط حدودية مع تركيا شمال شرق سوريا، وتحضير تركيا شن عملية عسكرية على أجزاء جديدة من سوريا.