الجيش الوطني لـ نورث برس: استعدادات مكثفة منذ عام لعملية شرق الفرات

"الجيش الوطني السوري" - رويترز

NPA
قال المتحدّث باسم "الجيش الوطني" المدعوم تركياً, يوسف حمود، إنهم وحتى قبل عملية الاندماج الأخيرة، كانوا يستعدون لمشاركة الجيش التركي في "العملية القادمة شرق الفرات".
وشدّد القيادي التابع للمعارضة السورية المسلّحة الموالية والمدعومة تركياً، في تصريحٍ خاصٍ لـ "نورث برس" عبر الهاتف، على أنّ "الاستعدادات بدأت منذ عام, والاندماج الأخير الذي تم بين الفصائل لم يكن من أجل تلك العملية فقط".
وأفاد بأنّ "العملية في شرق الفرات هي باشتراك بين الجيش التركي والجيش الوطني السوري، على غرار غصن الزيتون(..) نعمل جنباً إلى جنب(..) نحن كجيش وطني كنا قد أعلنّا عن مشاركتنا في المعركة منذ حوالي عام، أي منذ لحظة الإعلان عن التحذيرات لعملية شرق الفرات(..) وأدخلنا كل القوات في تدريبات لتدريبهم وتجهيزهم من الناحية البدنية  والعقائدية والعسكرية".
وفي سياقٍ آخر، تطرق الناطق باسم "الجيش الوطني" بالحديث عن موقف الفصائل المُندمجة من هيئة تحرير الشام، قائلاً: "نتمنى ألّا يؤثر دور الهيئة الوظيفي على واقع المنطقة المحرّرة ولا على الثورة السورية (..) نتمنى أن لا تصر على مواقفها وتأخذ المنطقة باتجاه المجهول".