ماكغورك: تركيا غير قادرة على إدارة 60 ألف محتجز بمخيم الهول

المبعوث السابق للتحالف الدولي ضد داعش, بريت ماكغورك

NPA
قال المبعوث السابق للتحالف الدولي ضد داعش, بريت ماكغورك عبر سلسلة تغريدات نشرها على تويتر, أن تركيا غير قادرة على إدارة /60/ الف محتجز في مخيم الهول, مؤكداً أن الخارجية والدفاع تحذران من هذا الأمر.

The WH statement tonight on Syria after Trump spoke with Erdogan demonstrates a complete lack of understanding of anything happening on the ground. The “United States” is not holding any ISIS detainees. They are all being held by the SDF, which Trump just served up to Turkey. pic.twitter.com/vYr7j0q6mR

— Brett McGurk (@brett_mcgurk) October 7, 2019

 

واستند ماكغورك في حديثه على تقرير أرسله خبراء مجلس الامن للحكومات الأوربية في 11 أيلول/ سبتمبر 2019, بعنوان "إن لم نتصرف فوراً, الدولة الإسلامية ستنهض مجدداً."
وأضاف ماكغورك "دونالد ترامب ليس القائد الأعلى, انه يتخذ قرارات دون معرفة ويرسل أفراد الجيش إلى طريق الأذى بدون دعم. إنه يترك حلفائنا مكشوفين عندما يتصل الأعداء لخداعه".
وانتقد البيان الصادر عن البيت الأبيض حول سوريا بعد محادثات هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره التركي رجب طيب أردوغان, قائلاً أنه يدل على الافتقار التام لفهم أي شيء يحدث على الأرض.
وأعلن البيت الأبيض، فجر اليوم الاثنين, أن الولايات المتحدة لن تدعم تركيا في عمليتها في شمال سوريا وأن الولايات المتحدة لن تتواجد بعد الان في المنطقة.
وجاء في البيان أن تركيا ستكون مسؤولة بعد الان عن كل المقاتلين المتبقين في المنطقة من تنظيم "الدولة الاسلامية" والذين رفضت دول غربية مثل المانيا وفرنسا استلامهم، حيث لن تبقى الولايات المتحدة تنفق لإبقائهم في الحجز.
وشدد ماكغورك على أن "المنطقة الآمنة" التركية المقترحة من شأنها أن تمد الحدود التركية على بعد 30 كم إلى سوريا "بما في ذلك مناطق المسيحيين والكرد والأقليات الضعيفة الأخرى".
وقال "خلاصة القول: قدم ترامب الليلة بعد مكالمة واحدة مع زعيم أجنبي هدية إلى روسيا وإيران وداعش".
وأفادت مصادر خاصة لـ"نورث برس" أن مجموعتين من القوات الأمريكية بدأوا بالانسحاب، فجر اليوم، من نقطتين تابعتين لها، إحداهما في سري كانية/رأس العين والأخرى في كري سبي/تل أبيض على الحدود السورية-التركية شمالي سوريا.