محلّل سياسي تركي لـ “نورث برس”: العملية العسكرية التركية ستكون لخلط الأوراق في المنطقة

الدورية الأمريكية - التركية - كرى سبي- NPA

NPA
قال المحلّل السياسي التركي فراس رضوان أوغلو إنّ التصريحات التركية جادةٌ وستكون العملية العسكرية لخلط الأوراق في المنطقة.
وقال أوغلو في تصريح مع "نورث برس" إنّ التصريحات التركية اليوم "جادةٌ نوعاً ما ومرتبطةٌ بتراجع أمريكا خطوةً نحو الوراء وعدم استمرارها في التقدم نحو خارطة الطريق للمنطقة الأمنة".
وأضاف أوغلو "الضغط التركي سيبقى مستمراً إعلامياً وسياسياً وعسكرياً، وهي تحاول إيجاد حلٍّ بخصوص أكثر من /3/ ملايين لاجئ على أراضيها".
ويعتقد أوغلو بأنّ الهجوم التركي والعملية التي تُصرّح بها تركيا, لن تكون شاملةً، بل ستكتفي بأن تكون إنذار خطرٍ لخلط الأوراق، كون الولايات المتحدة الأمريكية لا تفعل شيئاً على الأرض.
وعن إعلان الفصائل المعارضة المسلّحة لتشكيل ما يسمى بالجيش الوطني، قال أوغلو إنّ "تركيا ومنذ البداية تسعى إلى توطيد الأمن بشكلٍ كبيرٍ في المناطق التي تتواجد فيها بالشمال السوري، وحلِّ مسألة إدلب بشكلٍ سياسيٍ، وتفكيك العناصر الإرهابية".
وهذا الإعلان جاء على الطريقة التركية وليس الروسية "لأنّ تركيا لا تريد أي نزوحٍ آخر يستنزف كل المجهود الدبلوماسي".
وعن قرار 16/16 بإنشاء فروع لجامعة غازي عينتاب في مناطق إعزاز وعفرين والباب، ليكمل الطلبة الجامعيين دراستهم, قال "هي جزء من الخطوات الإيجابية للعملية، الحرب قد تستمر لفترةٍ طويلةٍ لذا لابدّ من القيام بهذه الأعمال للناس هناك".