بوتين: تسوية القضية السورية نموذج لحل الأزمات الإقليمية واستخدام القوة سيصبح واردا في حالات الضرورة

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

NPA
اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس أن سير تسوية القضية السورية قد يمثل نموذجا لحل الأزمات الإقليمية  على أن روسيا تمكنت من توجيه ضربات موجعة للإرهابين.
وقال بوتين، في كلمة ألقاها اليوم الخميس خلال افتتاح أعمال الجلسة العامة لمنتدى فالداي للحوار الدولي، إن اجتماعا مماثلا انعقد في العام 2015 تم خلاله اتخاذ قرار حول إطلاق العملية العسكرية الروسية في سوريا، "على الرغم من تشكيك كثير من الخبراء في هذه الخطوة ومحاولات البعض لاحقاً عرقلة تطبيق هذا الإجراء."
وشدد على أن روسيا والدول التي تعاونت معها تمكنت "من توجيه ضربة موجعة إلى الإرهابيين." مضيفاً : "أحبطنا عودة وانغماس مئات وربما آلاف قاطعي الرؤوس المسلحين إلى بلدنا ودول الجوار التي لا نقيم نظام تأشيرات دخول معها".
وأردف "بالتعاون مع الشركاء في إطار عملية أستانا وبدعم من الأمم المتحدة، تم التمكن من إطلاق عملية سياسية داخلية في سوريا وإقامة اتصالات عمل وثيقة مع إيران وتركيا وإسرائيل والسعودية والأردن ودول أخرى في الشرق الأوسط، إضافة إلى الولايات المتحدة".
وبين الرئيس الروسي: "نعتقد أن التسوية السورية قد تمثل نوعا من النموذج لحل الأزمات الإقليمية، ومن المهم أن العمل سيجري في معظم الأحيان عبر الآليات الدبلوماسية، بحيث يصبح استخدام القوة واردا فقط في حالات الضرورة القصوى".