الإدارة الذاتية تسلِّم طفلين نمساويين لحكومة بلادهم عند معبر سيمالكا

المالكية / ديرك – تسليم طفلين نمساويين لحكومة بلادهم عند معبر سيمالكا - NPA

المالكية / ديرك – سولنار محمد –  NPA
سلّمت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، اليوم الأربعاء، طفلين شقيقين من عوائل تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) من جنسيةٍ أجنبيةٍ إلى حكومة بلادهم.
ورصدت ":نورث برس" عملية تسليم الطفلين وهما من الجنسية النمساوية، عند معبر سيمالكا الذي يربط مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية مع إقليم كردستان العراق.
وعقد كلٌ من وفد وزارة خارجية الحكومة النمساوية الذي يمثله كونتر ريزر، ومكتب العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية، مؤتمراً صحفياً عند معبر سيمالكا بمنطقة المالكية / ديرك شمال شرقي الحسكة لتسليم الطفلين.
حيث وقّع الطرفان وثيقة تقضي بتسليم الطفلين النمساويين لحكومة بلادهم.
وقال نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، فنر كعيط لـ"نورث برس" أنّه جرى التعرف على الطفلين خلال الأشهر الماضية، ليتم تسليمهما اليوم لممثل من وزارة الخارجية النمساوية ونائب الشؤون الأمنية للوزارة ذاتها.
وأوضح "كعيط" أنّ الإدارة الذاتية وجهت نداءً لعدة دول العالم لتقوم بواجبها الإنساني والقانوني تجاه الأطفال والنساء، مشيراً إلى أنّهم قدموا كافة التسهيلات لتسليم الأطفال والنساء لحكومات بلادهم.
وتمكنت الإدارة الذاتية من إعادة المئات من أطفال ونساء تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى بلدانهم بعد التواصل مع حكوماتهم، فيما يرفض الكثير من الدول إعادة مواطنيهم.
فيما كانت قدّمت العديد من المطالبات، بتشكيل محكمةٍ دوليةٍ لمحاكمة عناصر التنظيم الذي يبلغ تعدادهم بالآلاف في سجون الإدارة الذاتية بشمال وشرقي سوريا.
وبحسب السجلات الرسمية لإدارة مخيم الهول، فإن ما يقارب /300/ طفل وطفلة يتامى من عوائل تنظيم "الدولة الإسلامية" يتواجدون حالياً في مخيم الهول، /113/ منهم ترعاهم المنظمات الإنسانية في مراكز ضمن المخيم، والبقية تتبناهم عوائل التنظيم.
وكانت الإدارة الذاتية سلمت قبل أسابيع أربعة أطفالٍ أيتام لتنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) إلى حكومة ألمانيا.
في حين يُذكر أنّ مخيم الهول يضم بحسب الإحصاءات الأخيرة لإدارة المخيم، ما يقارب /71/ ألف شخصٍ، تم عزل قرابة /11/ ألفٍ منهم باعتبارهم من عائلات تنظيم "الدولة الإسلامية"، يفصلهم سياجٌ حديديٌ عن باقي النازحين واللاجئين.