اعتصام تشهده القامشلي أمام مبنى الأمم المتحدة للمطالبة بإشراك الإدارة الذاتية في اللجنة الدستورية

القامشلي – اعتصام أمام مبنى الأمم المتحدة في القامشلي للمطالبة بمشاركة الإدارة الذاتية في اللجنة الدستورية - NPA

القامشلي – إبراهيم إبراهيمي- NPA
نصّب مؤتمر ستار (تنظيم نسائي في شمال شرق سوريا)  بالتعاون مع مجلسي ناحيتي مدينة القامشلي الشرقي والغربي، اليوم الثلاثاء، خيمة اعتصام أمام مبنى الأمم المتحدة، للمطالبة بإدراج ممثلين عن الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا في لجنة صياغة الدستور السوري.
ورفع المعتصمون لافتات تعبر عن رفضهم قبول اللجنة الدستورية، التي تم تعينها من قبل الأمم المتحدة وأعلن عن تشكيلها النهائي مؤخراً.
في حين صرحت فيان محمد الإدارية في مؤتمر ستار من أمام خيمة الاعتصام لـ"نورث برس" قائلة: "نصّبنا هذه الخيمة لأن الأمم المتحدة ودول العالم يقولون لا نعترف بالكرد، ونحن من قدم آلاف الشهداء لأجل هذه الهوية، فكيف لا يعترفون بنا؟".
فيما قالت فاطمة حسن الجاسم الإدارية في مجلس ناحية القسم الشرقي لمدينة القامشلي، من تحت خيمة الاعتصام لـ"نورث برس": "نحن نطالب بإعادة النظر في لجنة الدستور الجديد، وإشراك الإدارة الذاتية في هذ الدستور".
وسيدوم الاعتصام لمدة يومين -بحسب لجنة إدارة مخيم الاعتصام ـ ومن ثم سيجري تنظيم مسيرة راجلة يطالبون فيها بحق مكونات شمال وشرقي سوريا بالمشاركة في صياغة الدستور.
وتتألف اللجنة الدستورية، التي حددتها الأمم المتحدة، من /150/عضواً؛ خمسون منهم اختارتهم الحكومة السورية، وخمسون اختارتهم المعارضة، في حين اختارت الأمم المتحدة الخمسين الآخرين، من خبراء وممثلين عن المجتمع المدني، وأقصي من اللجنة الدستورية ممثلي الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا.
يشار إلى أن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن، سيتوجه إلى دمشق ثم الرياض لمناقشة اجتماع أعضاء "اللجنة الدستورية"، المزمع عقده الشهر المقبل.
وأعلن بيدرسون خلال مؤتمرٍ صحفيٍ عقده أمس، أنه سيتوجه إلى دمشق في الأسبوع المقبل لمناقشة اللمسات الأخيرة بشأن اجتماع أعضاء "اللجنة الدستورية"، والذي حدّد يوم الـ 30 من تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.
وبعد زيارته إلى دمشق سيتوجه المبعوث الأممي، إلى الرياض، بهدف الالتقاء مع أعضاء "الائتلاف الوطني للقوى الثورية والمعارضة السورية".