سورياسياسة

روسيا تدعو الدول لإعادة آلاف الأطفال في مخيم الهول الى بلدانهم

القامشلي – نورث برس

طالبت روسيا المجتمع الدولي، بإنقاذ حياة عشرات الآلاف من أطفال عائلات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”  في مخيم الهول شرقي الحسكة شمال شرقي سوريا.

وجاء ذلك على لسان غينادي كوزمين نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، في مؤتمر فيديو مفتوح لمجلس الأمن الدولي حول موضوع “تأثير جائحة كوفيد على الانتهاكات ضد الأطفال في النزاعات المسلحة.”

وشدد كوزمين، على ضرورة القيام بخطوات عملية، لإعادة هؤلاء الأطفال إلى أوطانهم.

وأشار إلى وجود أكثر من 31 ألف طفل في مخيم الهول. وإلى أنه تم هناك تسجيل أكثر من 6 آلاف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا.

وشدد الدبلوماسي، على أنه وفقا للقانون الدولي، بما في ذلك اتفاقية حقوق الطفل، فإن كافة الدول ملزمة بإعادة مواطنيها، واتخاذ الخطوات لضمان عدم تحول أطفال مواطنيها إلى عديمي الجنسية.

وشدد على أن السلطات الروسية، تعمل بنشاط لإعادة مواطنيها القاصرين إلى الوطن من مناطق النزاعات المسلحة، بما في ذلك الأطفال.

ونهاية نيسان / أبريل الفائت سلمت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، 92 امرأة وطفلًا من عائلات عناصر تنظيم “داعش” إلى وفدٍ رسمي من الحكومة الأوزبكية.

ومنتصف كانون الأول / ديسمبر من العام الماضي سلمت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، 30 يتيماً روسي الجنسية من عائلات عناصر التنظيم إلى مكتب مفوضة حقوق الطفل لرئيس روسيا الاتحادية، آنا كوزنتسوفا.

ومنذ إعلان القضاء على “خلافة داعش” في آذار/ مارس 2019، تطالب الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية بترحيل الآلاف من زوجات وأبناء عناصر التنظيم الموجودين في المخيّمات في شمال شرقي سوريا.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى