تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

تجدد القصف المتبادل بين القوات الحكومية وفصائل معارضة جنوب إدلب

إدلب – نورث برس

شهدت محاور متفرقة من ريف إدلب الجنوبي، شمال غربي سوريا، السبت، استمراراً للقصف المتبادل بين فصائل المعارضة السورية والقوات الحكومية.

وقالت مصادر عسكرية في المعارضة، لنورث برس، إن قوات الحكومة السورية استهدفت، فجر اليوم، بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مواقع لفصائل معارضة في بلدات فليفل والفطيرة والبارة الواقعة بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وتزامن القصف مع تحليق مكثف للطائرات الحربية الروسية وطائرات الاستطلاع في سماء أرياف إدلب وحماة واللاذقية وريف حلب، دون ورود معلومات عن إصابات بشرية.

 إلى ذلك، أعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين”، والتي تضم هيئة تحرير الشام وجيش العزة إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير المنضوية ضمن الجيش الوطني، عن استهداف مواقع للقوات الحكومية السورية على محاور بلدتي معرة موخص والملاجة جنوبي إدلب.

وأمس الجمعة، أعلنت “الفتح المبين” عن تمكنها من قتل أربعة عناصر للحكومة في هجوم لعناصر هيئة تحرير الشام على المحاور الأمامية لبلدة الملاجة بريف إدلب الجنوبي.

ويأتي التصعيد العسكري ضمن منطقة خفض التصعيد، بين قوات الحكومة السورية وفصائل للمعارضة الموالية لتركيا، على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل عامه الثاني.

إعداد: سمير عوض – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى