الشرق الأوسط

تكليف لابيد بتشكيل حكومة إسرائيل.. والانتخابات الخامسة شبه حتمية

رام الله ـ نورث برس

أسند الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، أمس الأربعاء، مهمة تشكيل الحكومة المقبلة إلى رئيس “ييش عاتيد” يائير لابيد.

وقال ريفلين في إعلان متلفز إنه قرر تكليف لابيد بهذه المهمة نظراً لحصوله على توصية من 56 عضو كنيست وعلى تعهد رئيس القائمة الموحدة منصور عباس بالتعاون في المساعي لتشكيل الحكومة.

وشدد ريفلين على أنه سيكون من الخطأ إعادة التفويض إلى الكنيست دون منح لابيد الفرصة لتشكيل حكومة مع الأخذ بعين الاعتبار الصعوبات التي ستعتري هذه المساعي.

 وأشار الرئيس الإسرائيلي ريفلين إلى إمكانية ألا يكون لابيد الأول الذي سيتولى رئاسة الحكومة إذ أن القانون يتيح له تنصيب شخص آخر أولا في هذا المنصب وأن يكون رئيس وزراء بديلاً خلال فترة ما.

وألمح إلى إمكانية أن يتولى نفتالي بينيت أولا رئاسة الوزراء .

وقال رئيس يش عتيد يئير لابيد بعد تلقيه التفويض إنه سيعمل على تشكيل الحكومة على وجه السرعة.

وأضاف، أن حكومة الوحدة ليست بالمساومة بل إنها الهدف و”علينا أن نشكل حكومة تعكس الحقيقة وهي أننا لا نكره بعضنا البعض واليمين والمركز واليسار يعملون معا لمواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية من أجل مواطني إسرائيل جميعا.”

وفي أعقاب قرار الرئيس رفلين سيتسلم حزب “هناك مستقبل” رئاسة اللجنة المنظمة البرلمانية.

ومن المقرر أن تتولى النائبة عن هذا الحزب كارين الهرار المنصب خلفاً للنائب الليكودي ميكي زوهار الذي ترأس اللجنة خلال المهلة التي حددت لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة.

بدوره، قدر الخبير بالشؤون الحزبية في أراضي٤٨ عمر ربيع في حديث لنورث برس، أن تذهب إسرائيل إلى انتخابات خامسة خلال العام الجاري، ذلك أن معضلة تشكيل الحكومة الإسرائيلية لن تحل في ظل التركيبة الحزبية المعقدة في الكنيست والمشاكل الشخصية بين قادة الأحزاب والائتلافات.

إعداد: أحمد إسماعيل ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى