فصائلٌ مدعومةٌ من تركيا تستمر في ابتزاز المواطنين بمنطقة عفرين

عفرين - صورة تعبيرية

NPA
تواصل الحواجز الأمنية التابعة لفصائل المعارضة المدعومة من تركيا عمليات ابتزاز المواطنين العابرين من وإلى منطقة عفرين بشمال غربي سوريا.
إذ أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ عناصر أحد الحواجز الأمنية التابعة للشرطة المدنية عند مدخل مدينة عفرين، قاموا بإيقاف سائق حافلةٍ أثناء توجهه إلى ورشة خياطةٍ في المدينة، وأجبروه على النزول من الحافلة، وضربوه أمام الركاب واقتادوه إلى جهةٍ مجهولةٍ.
وأشار المرصد السوري إلى أنه وبحسب المصادر، فإن السائق دفع مبلغاً مالياً يُقدر بنحو /75/ ألف ليرة سورية (حوالي  117دولاراً) مقابل إطلاق سراحه.
وأضاف أنّ عناصر أحد الحواجز الأمنية التابعة للشرطة العسكرية على طريق راجو، أوقفت قبل أيام، سائق حافلة أثناء عودته من مركز مدينة عفرين إلى قريته الواقعة بريف المدينة.
وأقدمت عناصر الحواجز على سلب هاتف السائق المحمول وجميع المبالغ المالية التي كانت بحوزته، وفقاً لما ذكره المرصد السوري، كما عمدت الشرطة العسكرية المدعومة من تركيا، لاعتقال عدة أشخاصٍ بريف مدينة عفرين بتهمة التجنيد ضمن القوات الكُردية.