الشرق الأوسط

البدء بنقل عائلات تنظيم الدولة الإسلامية العراقيين من مخيم الهول إلى العراق

أربيل – نورث برس

كشف شيروان الدوبرداني وهو نائب في البرلمان العراقي، الأربعاء، عن بدء عملية نقل عائلات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من حملة الجنسية العراقية من مخيم الهول شمال الحسكة شمال شرقي سوريا، إلى مخيم جدعة في ناحية القيارة التابعة لنينوى.

والشهر الماضي، أشارت الحكومة العراقية إلى أنها تعتزم استقبال 500 عائلة من العراقيين الموجودين في مخيم الهول، شمال شرقي سوريا.

وقال الدوبرداني لنورث برس، إن الدفعة الأولى ستكون مكونة من مئة عائلة.

وأضاف: “وصلت الباصات إلى مخيم الهول برفقة القوات الأمنية العراقية وسيتم نقل العائلات عبر سنجار إلى مخيم جدعة الذي تم تجهيزه على وجه السرعة لاستقبالهم خلال الساعات المقبلة.”

وحصلت نورث برس من مصادر عراقية رسمية على إحصائيات تؤكد أن 48% من مخيم الهول هم عراقيون “18830 من محافظة الأنبار, 1101 من بغداد و ديالي, 5787 من صلاح الدين وكركوك و4401 من الموصل.”

وأشار الدوبرداني إلى أنه “يتم نقلهم من دون علم الحكومة المحلية في نينوى أو نواب المحافظة في ظل تنامي هجمات داعش ضد قوات البيشمركة والجيش العراقي.”

وقال البرلماني العراقي إن مخيم الهول مصنف على أنه “أخطر مخيم في العالم” لذلك كان “لا بد على الحكومة العراقية تأهيل عائلات داعش في مخيم الهول ومن ثم نقلهم.”

وتم تهيئة مخيم “جدعة1” من قبل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية ومنظمة الهجرة الدولية في الشهر الأخير لاستقبال العائلات.

إعداد: بيشوا بهلوي ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى