العالم

بايدن يعرب عن أمله بعقد لقاء مباشر مع بوتين

القامشلي ـ نورث برس

أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الثلاثاء، عن أمله في عقد لقاء مباشر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في أوروبا خلال شهر حزيران/ يونيو المقبل.

وتشهد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تدهوراً مستمراً بينما قالت موسكو مراراً إن حالتها أسوأ منذ زمن الحرب الباردة.

وقال بايدن، خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض، رداً على سؤال حول ما إذا كان يقترح عقد لقاء مع بوتين خلال جولته إلى أوروبا للمشاركة في قمتين للناتو ودول مجموعة “G7” في شهر حزيران/ يونيو: “هذا ما آمله وما أتوقعه. نعمل على ذلك.”

والشهر الماضي، فرضت الولايات المتحدة عقوبات واسعة على روسيا تشمل إجراءات تستهدف 32 شخصاً وكياناً وتطبيق حظر على شراء سندات الحكومة الروسية بدءا من 14 يونيو وطرد 10 دبلوماسيين روس.

وردت موسكو لاحقاً على هذه الإجراءات بطرد 10 دبلوماسيين أميركيين وخطوات أخرى.

وتزامنا مع ذلك ذكر بايدن أنه اقترح على بوتين، خلال اتصالهما الهاتفي في السادس عشر من نيسان/ أبريل الماضي، عقد قمة ثنائية هذا الصيف في أوروبا.

وقالا إن القمة ستناقش كامل دائرة الخلافات بين البلدين، بينما أكدت موسكو وواشنطن لاحقا مناقشتهما التحضير للاجتماع.

وفي السابع عشر من آذار/ مارس الماضي، تعهد بايدن خلال مقابلة مع قناة “ABC” بأن بوتين “سيدفع ثمن التدخل الروسي” في الانتخابات الأميركية.

كما صرح ردا على سؤال حول ما إذا كان يعتبر نظيره قاتلا بـ”نعم”.

ورداً على هذه التصريحات، اقترح بوتين على بايدن إجراء محادثات على الهواء مباشرة في أقرب وقت لمواصلة المناقشات بين الطرفين عوضاً عن “تبادل الانتقادات غيابياً”، لكن بايدن لم يوافق عملياً على هذه المبادرة.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، لا يخاف من لقاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وأشار إلى أن المحادثات بينهما ستكون مفيدة للبلدين.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى