دعوات روسية للاجتماع بوجهاء من دير الزور بعد تظاهرات ضد الحكومة وإيران

دير الزور – مظاهرات عند معبر الصالحية في ريف دير الزور

دير الزور – جيندار عبد القادر – NPA
علمت "نورث برس"  من عدد من المصادر حول دعوات وجهها الجانب الروسي لوجهاء من عشائر ريف دير الزور للقائهم، في أعقاب التظاهرات التي شهدها معبر الصالحية ضد القوات الحكومية والإيرانية.
وأكدت المصادر المتمثلة بقيادات من مجلس دير الزور المدني وشيوخ ووجهاء عشائر بمنطقتي العزبة والمعيزيلة شمال دير الزور، لـ"نورث برس"، أن قيادات روسية وجهت دعوات لشيوخ المنطقة، بهدف الاجتماع بهم، بعد المظاهرات التي خرجت ضد قوات الحكومة السورية خلال الأسبوعين الماضيين.
المصادر التي ذكرت بأنها تلقت دعوات من خلال مكتب التنسيق، للاجتماع مع الروس، أكدت أن شيوخ ووجهاء من المنطقة لم يستجيبوا للطلب القيادة الروسية حتى اللحظة.
الدعوات التي أطلقها الروس، تأتي وفق ما أكدته المصادر، في محاولة لإطفاء نار الاحتجاجات، التي اندلعت مطالبة بطرد قوات الحكومة السورية والميليشيات الشيعية التابعة لإيران.
وقتل في التظاهرات /3/ أشخاص مدنيين برصاص تلك القوات، خلال الجمعة الأولى من الاحتجاجات، فيما أصيب أكثر من /10/ آخرين بعد تمكن المتظاهرين من السيطرة على حاجزين للقوات الحكومية في معبر الصالحية.
وأضافت المصادر بأنهم بصدد الالتقاء مع مسؤولين بالتحالف الدولي لمناقشة الأوضاع معهم.
فيما يشار إلى أن العشرات من أهالي قرى شمالي دير الزور، خرجوا في مظاهرة للجمعة الثانية على التوالي، تطالب التحالف وقسد بضرورة مساعدتهم ليعودوا لمنازلهم التي تسيطر عليها قوات الحكومة السورية والقوات الإيرانية.