الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

مسلحون يرتدون زي داعش أثناء اقتحام منزل في ريف دير الزور الشرقي

دير الزور – نورثبرس

قال سكان في ريف دير الزور، شرقي سوريا، إن عناصر لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ظهروا علناً، يوم أمس الاثنين، أثناء اقتحام منزل في محاولة لاختطاف أحد ضيوفه.

وأصيب عبد الصالح النرجس، وهو مدني من سكان بلدة سويدان، 70 كم شرق دير الزور، بطلقتي رصاص أثناء اقتحام مسلحي التنظيم الذين كانوا يستقلون دراجات نارية لمنزله.

وقال أحد سكان البلدة، لنورث برس، أن المسلحين الأربعة كانوا يرتدون الزي القندهاري الذي اشتهر بارتدائه عناصر داعش الذين كانوا يسيطرون على المنطقة قبل طردهم على يد قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي.

وأضاف أن المسلحين حاولوا اختطاف صاحب شركة صرافة وتحويلات مالية كان في ضيافة صاحب المنزل، دون معرفة أسباب محاولة الخطف.

ولاذ المسلحون، الذين لم تعرف هوياتهم، بالفرار بعد مقاومة من صاحب المنزل أدت لإصابة أحدهم.

وفي الآونة الأخيرة، تشهد بلدات ريف دير الزور الشرقي عمليات خطف واغتيال بشكل كبير، يتبنى بعدها تنظيم داعش غالبية العمليات، وقد يظهرون بزيهم وينادون شعاراتهم المعروفة أحياناً.

وقبل خمسة أيام، فقد مدني حياته برصاص مجهولون وسط السوق الشعبي ببلدة ذيبان شرقي دير الزور ليتبنى تنظيم داعش العملية عبر معرفات مقربه منه فيما بعد.

ويوم أمس الاثنين، فقد قيادي محلي لقوات سوريا الديمقراطية حياته، الليلة الفائتة، نتيجة تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في بلدة سويدان بريف دير الزور الشرقي.

إعداد: محمد علي – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى