الشرق الأوسط

الليكود ينوي طرح مشروع قانون الانتخاب المباشر لرئاسة الحكومة في إسرائيل

رام الله ـ نورث برس

ينوي رئيس اللجنة المنظمة البرلمانية الإسرائيلية ميكي زوهار، أن يطرح الثلاثاء، على الكنيست مشروع قانون الانتخاب المباشر لرئيس الوزراء ولتنظيم الأوضاع القانونية للنقاط الاستيطانية العشوائية لمناقشتهما. 

ولا يزال الغموض يخيم على المشهد الحزبي في إسرائيل قبل انقضاء المهلة الممنوحة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة المقبلة منتصف هذه الليلة.

وأفيد أن زوهار يسعى إلى القيام بذلك دون حل الكنيست .

وتعكف الكتلة المعارضة لنتنياهو على إجهاض إمكانية قيام الليكود بتمرير مشروع الانتخاب المباشر بشكل خاطف بدعم من حزبي “يامينا” و”القائمة العربية الموحدة”.

وإذا ما نجح الليكود في ذلك، فقد يصوت الكنيست غداً الأربعاء، بالقراءتين الثانية والثالثة على مشروع القانون هذا.

وأمس الاثنين، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في صفحته على فيسبوك، أنه كان قد طرح في وقت سابق على رئيس حزب يامينا نفتالي بينت التناوب على رئاسة الوزراء.

واشترط أن يكون بينت هو أول من يتولى المنصب لمدة عام واحد.

ودعا نتنياهو بينيت إلى توقيع الاتفاق معه اليوم لإتاحة الفرصة أمام تشكيل حكومة يمينية، متعهداً بأن تسند لأعضاء يمينا مناصب وزارية وبرلمانية مهمة.

ويأتي إعلان نتنياهو بيوم واحد قبل انتهاء المدة المحددة له لتشكيل الحكومة.

وصف رئيس حزب “يمينا” نفتالي بينيت اقتراح نتنياهو بأنه “غير مفهوم”.

وفي مستهل جلسة لكتلته أوضح أنه لم يطلب من نتنياهو منصب رئاسة الحكومة بل تشكيل ائتلاف حكومي.

وأضاف بينيت أن نتنياهو لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع الأحزاب اليمينية، فإذا به يلقي اللوم على يامينا.

وتعهد بينيت بأن يتوجه إلى إقامة حكومة وحدة إذا ما فشلت مساعي نتنياهو لتشكيل حكومة يمين.

وأعرب رئيس حزب “تكفا حاداشا” غدعون سعار عن رفضه لأي اقتراح حول الانضمام إلى حكومةٍ يتناوب نتنياهو على رئاستها حتى إذا كان بينيت هو الأول ونتنياهو الثاني.

إعداد: أحمد إسماعيل ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى