اقتصادسوريا

مسؤولة حكومية تتحدث عن إعداد منصة تنبؤ بحرائق الغابات

دمشق – نورث برس

قالت الباحثة في هيئة الاستشعار عن بعد ورئيسة منصة مراقبة الحرائق والغابات، الاثنين، روزا قرموقا، لوسائل إعلام سورية محلية، إن الهيئة أعدت منصة تعمل على التنبؤ، أو التحذير المبكر من خطر نشوب حرائق الغابات، وتم وضع برنامج إنذار مبكر لاحتمال نشوب حريق سواء كان طبيعي أو بفعل فاعل.

وأضافت: “في حالة نشوب الحريق  ومن أجل الإخبار عنه هنالك خطة عمل بالتعاون بين المنصة وهيئة الاستشعار عن بعد  ووزارة الزراعة ومديرياتها، لوضع برنامج للإنذار المبكر بشكل مبسط وسهل التطبيق ضمن الظروف الحالية.”

والصيف الماضي، امتدت الحرائق  من غابات صلنفة بريف اللاذقية إلى جبال مصياف بريف حماة الغربي، وأُخمدت بمشاركة من الحوامات.

وشددت “قرموقا”، على أنه “تم إطلاق منصة على فيسبوك تتابع معلومات توقع حدوث حريق، أو دراسة الاحتمالات المناسبة لنشوب حريق، سواء كان طبيعي أو بفعل فاعل.”

وذكرت أن “الغاية من المشروع هو التخفيف من اندلاع الحرائق، كوننا لا نستطيع منعها لأن الحرائق جزء من نظام الغابة، لكن الكوارث من التدخل البشري أكثر من الطبيعي.”

وفي أيلول 2020، أعلنت وزارة الزراعة أن الحرائق التي حدثت في ناحية عين الكروم ومحمية الشوح في اللاذقية وانتقلت إلى مناطق حراجية عدة من جهتي الغاب ومصياف تبيّن أنها بفعل فاعل وتم توقيف خمسة أشخاص على إثر ذلك حينها.

إعداد: ريتا علي – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى