الرئيسيتطورات عسكرية و أمنيةسوريا

“الدفاع الوطني” يعاود استهداف الأسايش ويقصف حياً سكنياً في القامشلي

القامشلي – نورث برس

استهدفت مجموعات “الدفاع الوطني” الموالية لحكومة دمشق، الأربعاء، حياً سكنياً، جنوبي القامشلي، بقذيفة، وسط تصاعد حدة الاشتباكات مع قوى الأمن الداخلي (الأسايش).

وتشهد المدينة منذ أمس الثلاثاء، اشتباكات متقطعة بين الأسايش، ومسلحين من مجموعات “الدفاع الوطني”.

وقالت الأسايش في بيان، في وقت متأخر من ليل الثلاثاء، إن “أحد عناصر الدفاع الوطني أطلق النار على حاجز لقواتنا عند دوار الوحدة بمدينة القامشلي، وأسفر ذلك عن استشهاد احد أعضاء قواتنا”، بحسب البيان.

وأفاد مراسل نورث برس، أن قذيفة استهدفت مبنى سكنياً ، في حي المصارف، جنوبي القامشلي، دون تسجيل إصابات بشرية.

وقالت مصادر عسكرية إن القذيفة مصدرها حي الطي، جنوبي المدينة، الذي يعتبر معقلاً “للدفاع الوطني”.

وتتقاسم قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على القامشلي مع قوات حكومة دمشق، التي تسيطر على جزء صغير منها بينما تسيطر “قسد” على معظم مساحة المدينة.

وقال مصدر عسكري من الأسايش، لنورث برس، إن “الدفاع الوطني” عاود استهداف مواقع قواتهم في حي الطي، جنوبي القامشلي.

وضاعفت قوى الأسايش عدد النقاط والحواجز الأمنية على المداخل المؤدية إلى المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية والمجموعات المسلحة الموالية لها.

إعداد وتحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى