سوريامجتمع

شكوك حول غرق طفلين في بحيرة قرب نهر الفرات في الرقة

الرقة – نورث برس

فقدت عائلة  تعيش في مخيم “اليوناني” العشوائي قرب نهر الفرات جنوب مدينة الرقة، شمالي سوريا، طفلين لها (أعمارهما أقل من 15 عاماً)، وما تزال عمليات البحث جارية عنهما في النهر وبحيرات قريبة بعد شكوك بغرقهما.

وقال عبد الله الوهب، وهو أحد أقرباء الطفلين المفقودين، لنورث برس، إن أشخاصاً من العائلة عنهم وجدوا ملابسهما بالقرب من إحدى بحيرات الماء الصغيرة قرب نهر الفرات، وذلك بعد غيابهما منذ عصر يوم أمس الثلاثاء.

 وتتعدد البحيرات الصغيرة على حافة نهر الفرات في الرقة بمسافات لا تبعد 50 متر عن مجرى النهر.

وأضاف “الوهب” أن الطفلين المفقوديّن لم يعودوا الى منازلهم، منذ يوم أمس، بعد عودة أطفال آخرين كانوا يسبحون في النهر برفقتهما.

وقال أحد أعضاء فريق الاستجابة الأولية، لنورث برس، إن عمليات البحث لا تزال جارية للتأكد من احتمال غرق الطفلين في النهر.

وتتكرر حالات الغرق في نهر الفرات، والتي غالباً ما يكون ضحاياها من الأطفال أو الشباب، وتزداد في فصل الصيف بسبب توجه السكان للسباحة في النهر.

وخلال العام الماضي، أنشأ فريق الاستجابة الأولية مفارز طوارئ على ضفاف نهر الفرات لإنقاذ حالات الغرق التي قد تحدث في النهر.

وفي الحادي عشر من نيسان/ أبريل الحالي، توفي ثلاثة أشخاص غرقاً بعد سقوط سيارتهم في نهر الفرات بالقرب من حي “المشلب” في أطراف مدينة الرقة الجنوبية.

إعداد: عمار عبد اللطيف – تحرير: عمر علوش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى