العالم

مفوضية اللاجئين تنتقد الدانمارك لاعتبارها الوضع في دمشق آمناً لعودة لاجئين

القامشلي- نورث برس

انتقدت الأمم المتحدة، الجمعة، عدم منح السلطات الدنماركية تصاريح إقامة للاجئين سوريين لاعتبارها الوضع في دمشق “آمناً”، ودعت كوبنهاغن إلى عدم إعادة السوريين قسراً إلى بلادهم لأن إجراءاتها تفتقر إلى مبرر.

وقالت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في بيان صدر في نيويورك، إنها “لا تعتبر التحسنات الأمنية الأخيرة في أجزاء من سوريا جوهرية بما فيه الكفاية، ومستقرة أو دائمة لتبرير إنهاء الحماية الدولية لأي مجموعة من اللاجئين.”

وأعربت عن “القلق” حيال قرار للدانمارك يعود إلى الصيف الماضي وينص على عدم حاجة اللاجئين السوريين لتصاريح إقامة، وذلك رغم تعليق عمليات الترحيل حالياً.

وأضاف البيان أن المنظمة الدولية تواصل دعوتها لحماية اللاجئين السوريين، وتطالب بعدم إعادتهم قسراً إلى أي مكان في سوريا.

والدانمارك هي الدولة الأوربية الوحيدة التي أعادت النظر في ملفات طالبي اللجوء السوريين منذ نهاية عام 2020، معتبرة أن الأوضاع الحالية في سوريا لا تبرر منح تصاريح إقامة جديدة أو تمديد مدة القديمة منها.

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى