الشرق الأوسط

الخارجية العراقية تبدي اهتمامها بالحوار الاستراتيجي مع واشنطن

أربيل – نورث برس

شدد وزير الخارجية العراقية، الأربعاء، على اهتمام بلاده بالحوار الاستراتيجي مع واشنطن.

ومن المرتقب أن تنطلق اليوم الأربعاء، الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، وغالباً ما ستكون عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”.

وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، في بيان، إن “الحوار الاستراتيجي مع واشنطن في المرحلةِ الثالثة منه، يحظى باهتمام الحكومة العراقيّة.”

وأضاف: “نتطلّعُ من خلاله إلى تعزيز العلاقات ذات الاهتمام المشترك وعلى كافة الصُعُد بين جمهوريّة العراق والولايات المتحدة الأميركيّة.”

وأمس الثلاثاء، قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في تغريدة، إنه يتطلع للتحدث مع نظيره العراقي فؤاد حسين، في الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق.

وأضاف: “سنراجع التقدم المحرز في كل مجال من مجالات شراكتنا الواسعة والاستراتيجية.”

والشهر الفائت، حددت وزارة الخارجية الأميركية، يوم السابع من هذا الشهر موعداً لاستئناف الحوار مع العراق.

وتأتي هذه الجولة استكمالاً للحوار الأخير الذي جرى في آب/ أغسطس الماضي، خلال زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي رفقة وفد حكومي رفيع إلى البيت الأبيض.

والتقى “الكاظمي”، حينها، مع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وناقشا بعض بنود الإطار الاستراتيجي بين البلدين من بينها سحب قوات التحالف الدولي من العراق خلال مدة أقصاها ثلاث سنوات.

ويسعى العراق من خلال تحديث أو تعديل الاتفاقية الاستراتيجية إلى تدشين علاقات أكثر ثباتاً ووضوحاً مع الولايات المتحدة وكذلك طبيعة المساعدات والجهود التي تقدمها واشنطن في مجال دعم الاقتصاد العراقي ومساندة قواته الأمنية.

وخلال الأيام الماضية، تقدم “الكاظمي” بطلب رسمي إلى إدارة البيت الأبيض لاستئناف الحوار في الاتفاقية الاستراتيجية التي وقعها الجانبان عام 2008.

وذكر حساب الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى على “تويتر” أن الاجتماع سيبحث الأمن ومكافحة الإرهاب والاقتصاد والطاقة والقضايا السياسية والتعاون التعليمي والثقافي.

وهذه المحادثات، التي بدأت في حزيران 2020 في عهد ترامب، هي الأولى تحت إشراف جو بايدن الذي تولى الرئاسة في كانون الثاني/يناير الماضي.

ويأتي استئناف الحوار بعد سلسلة هجمات مسلحة ضد المصالح الأميركية ومبنى سفارتها وقوات وقواعد التحالف الدولي في العراق، كان آخرها في الأنبار وأربيل منتصف شباط/ فبراير الفائت.

إعداد: حسن حاجي – تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى