تطورات عسكرية و أمنيةسوريا

إصابة قيادي في فصيل معارض بانفجار عبوة ناسفة بمدينة أعزاز شمال حلب

أعزاز – نورث برس

أصيب، الجمعة، القيادي في لواء عاصفة الشمال، “محمود حسون”، جراء انفجار عبوة ناسفة موضوعة داخل سيارته، في مدينة أعزاز، بريف حلب الشمالي.

وقال مصدر خاص، لنورث برس: “الانفجار وقع في الحي الغربي لمدينة أعزاز، حيث انفجرت عبوة ناسفة داخل سيارة نوع سنتافيه تحمل لوحة الجيش الوطني المعارض، أدت إلى إصابة “حسون” بجروح خطيرة نقل على أثرها لمستشفى المدينة.”

وشهد مكان الانفجار استنفاراً عسكرياً للشرطة العسكرية والمدنية في المدينة، بالإضافة إلى عناصر من لواء عاصفة الشمال، والجبهة الشامية في المدينة وسط إغلاق للطرق المؤدية إلى الحي.

ويعتبر فصيل “لواء عاصفة الشمال” من أبرز مكونات الجيش الوطني الموالي من تركيا، والعامل في منطقتي أعزاز و جرابلس، بالإضافة إلى مناطق بنواحي مدينة عفرين بريف حلب.

وفي الحادي والثلاثين من كانون الثاني/ يناير الماضي، قضى أربعة مدنيين وجرح 20 آخرون في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مقر الحكومة السورية المؤقتة والمجلس الثقافي وسط مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي.

وتخضع مدينة أعزاز شمالي حلب لسيطرة فصائل معارضة مسلحة موالية لتركيا منذ تموز/ يوليو 2012.

وفي الحادي والعشرين من شهر شباط/ فبراير الماضي، على جثة القيادي بفرقة السلطان مراد “نايف الحمصي” مقتولاً في منزله، وسط تحقيقات تفيد بأن ابن عمه “محمود الرز” العامل في صفوف فصيل “صقور الشمال” كان وراء مقتله.

وتشهد مناطق شمال غربي البلاد حالات اعتقال واختطاف يرافقها تفجيرات متكررة، وسط عجز عن ضبط الأمن من قبل الفصائل المسلحة.

إعداد: فاروق حمو – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى