الرئيسيسوريامجتمع

منظمة برجاف تعقد جلسة حوارية في كوباني حول العملية الدستورية في سوريا

كوباني- نورث برس

عقدت منظمة “برجاف”، جلسة حوارية في مدينة كوباني، السبت، بحضور ممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات النسائية والحقوقية ومستقلين، ضمن سلسلة ندوات تقيمها المنظمة لمناقشة الدستور السوري.

وقالت جيهان أحمد، وهي إدارية في منظمة برجاف، لنورث برس، إن “الجلسة الحوارية التفاعلية هدفها مناقشة الدستور السوري، وأبرز التحديات التي تواجه العملية الدستورية.”

وأضافت “أحمد”، أن “المنظمة تعمل على إيصال الأفكار والمقترحات والرؤى التي يتم مناقشتها خلال الجلسات لتقديمها كمقترحات وتوصيات إلى اللجنة الدستورية السورية بهدف الوصول إلى دستور سوري يعبر عن كافة مكونات المجتمع السوري.”

وأشارت أحمد، إلى أن “المنظمة تهدف لإشراك نخب المجتمع من خلال إيصال أصواتهم وأفكارهم للجنة الدستورية لتعزيز دور المجتمعات المحلية في رسم مستقبل البلاد.”

وذكرت أن “برجاف نظمت جلسات مشابهة في مدينتي ديرك ورميلان، وستعمل على تنظيم جلسات مشابهة في مدينة منبج.”

وقال الناشط السياسي مصطفى عطي، إن “عقد مثل هذه الجلسات تعتبر ضرورية ويجب أن يتم عقدها بشكل موسع ليمثل كافة المكونات والأحزاب السياسية وكل من له علاقة بالشأن السياسي العام.”

وأضاف “عطي”، أن “اللجنة الدستورية الحالية ومنصات السورية السياسية لا تمثل الشارع السوري لا من ناحية العدد والنسبة ولا من ناحية التمثيل والاختصاص.”

وأشار عطي إلى أنه “يجب يتم تمثيل الشعب السوري في اللجنة الدستورية حسب نسبة وجود ذلك الشعب في سوريا.”

وذكر أن “المكون الكردي يبلغ نسبته 15 بالمئة من الشعب السوري، بينما التمثيل الكردي لا يتجاوز 1 بالمئة”، لافتاً إلى أن نفس المشكلة “يمكن قولها عن المكونات الأخرى للشعب السوري.”

ونوه عطي أن “هناك أقليات من الشعب السوري لم يتم تمثيلها ضمن اللجنة الدستورية السورية.”

إعداد: فتاح عيسى – تحرير: محمد القاضي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى