الشرق الأوسط

وزارة الموارد المائية العراقية: ننتظر توقيع بروتوكول مع الجانب التركي لضمان حصتنا المائية

أربيل ـ نورث برس

أشارت وزارة الموارد المائية العراقية إلى مستوى التفاهمات مع الجانب التركي حول ما يخص ملف المياه والحصة العراقية، فيما تحدثت عن تطور التنسيق مع الجانب السوري وتبادل المعلومات في هذا المجال.

وقال علي راضي المتحدث باسم وزارة الموارد المائية، لنورث برس، إن ملف المياه يعتبر من أهم الملفات في الوقت الحالي وتركز عليه الحكومة العراقية لحسمه مع دول الجوار.

وأشار إلى أن العراق يعاني من ذات المشكلة التي تعاني منها منطقة شمال شرقي سوريا إثر انخفاض منسوب مياه الفرات بسبب تركيا. “لكن ليس بحجم أهمية نهر دجلة.”

وشدد على أن العراق لديه تفاهمات مع الجانب السوري ووصل التنسيق، وخاصة على الصعيد الفني، إلى مستوى متطور.

وأعرب “راضي” عن أمل العراق في أن ينعكس التفاهم مع سوريا على الدول الأخرى.

وأشار إلى أن العراق وتركيا بصدد توقيع بروتوكول لتنظيم حصة المياه العراقية خلال الفترة المقبلة، دون أن يكشف عن الموعد.

ورفض المتحدث باسم وزارة الموارد المائية العراقية، الحديث عما إذا كان الجانب التركي يستخدم ملف المياه كورقة ضغط سياسية.

واكتفى بالقول: “هذا شأن آخر. نحن نتحدث عن الأمور الفنية، آملين حسم ملف المياه وضمنان حقوق الدول المشتركة.”

وأشار إلى احتمالية انحسار المياه وانخفاض منسوبها وخاصة مع حلول الصيف وانخفاض مستوى الثلوج “مما يؤثر سلباً على الواقع العراقي.”

وأعرب المتحدث عن تخوفه من حجم تأثر مستوى المياه في محافظة ديالى المحاذية للحدود الايرانية باعتبارها أكثر محافظة تشهد انخفاضاً ملموساً في مستوى المياه.

إعداد: حسن حاجي ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى