الرئيسيالشرق الأوسط

رداً على التراشق الإيراني- التركي .. العراق يرفض التدخل في شؤونه الداخلية

أربيل ـ نورث برس

دعت وزارة الخارجية العراقية، الاثنين، جميع الأطراف إلى الالتزام بالضوابط الخاصة بالعمل الدبلوماسي بين الدول، وجاء ذلك في ردٍ على التراشق الإيراني ـ التركي بخصوص منطقة شنكال.

وقال أحمد الصحاف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، في تصريح خاص لنورث برس، إن “الدفاع عن سيادة العراق من الاختصاصات السيادية ولا بد من التقيد باتفاقية فيينا لتنظيم العلاقات.”

وأشار الصحاف إلى نقطتين مهمتين في الاتفاقية الدولية وهي “بناء أفضل العلاقات بين البلد المضيف والبعثة الضيف، وعدم تدخل الأخير في الشؤون الداخلية للبلاد.”

وشدد على ضرورة التزام جميع الأطراف ببنود الاتفاقية.

وظهر التوتر بعد استدعاء الخارجية التركية سفير طهران لدى أنقرة، أمس الأحد، على خلفية تصريحات سفير إيران لدى بغداد والذي شدد خلالها على رفضه للتواجد الأجنبي في العراق.

ودعا إيرج مسجدي، السفير الإيراني، تركيا لسحب قواتها وأن لا تكون مصدر تهديد للعراق.

وجاء الرد التركي عبر سفيرها لدى بغداد، فاتح يلدز، الذي غرد بالقول إن “سفير إيران هو آخر شخص يمكن أن يعطي تركيا درساً في احترام حدود العراق.”

كما استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الإيراني لديها وسلمته مذكرة احتجاج، وقامت إيران بالمثل بحق السفير التركي لدى طهران.

إعداد: حسن حاجي ـ تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى