ثقافةسوريا

قبائل أوربا .. دراما تدور أحداثها عقب كارثة حلت بالعالم

القامشلي – نورث برس

تتكرر  الأفلام والمسلسلات التي تحاكي الكوارث التي تضرب كوكب الأرض، وفرص النجاة التي ينالها جزء من البشر على هذا الكوكب، في خطوط درامية لا تخلو من التشويق.

وأنتجت شبكة “نتفلكس” مؤخرا مسلسلاً عن كارثة حلت بكوكب الأرض تحت عنوان قبائل أوربا” “Tribes of Europa”، ويروي المسلسل قصة أحداث مروعة حلت بقارة أوروبا.

قصة المسلسل تدور حول ثلاثة من الأشقاء يقاتلون من أجل البقاء بعد الكارثة التي سميت في المسلسل بـ”ديسمبر الأسود”. حيث تتحارب قبائل للسيطرة على أوروبا فيما بينها.

أحداث المسلسل

في الحلقة الأولى تتحطم “طائرة أطلنطية” في منطقة قريبة من منطقة قبيلة “الأصليين”، وهي قبيلة اعتزلت العالم الخارجي ولجأت للغابة، لتقيم فيها بعيدا عن الصراعات حيث تخلى أفرادها عن أي تكنولوجيا نجت بعد الكارثة.

ويعثر “إيليا” على مكعب “اطلنطي” يحمل تكنلوجيا متطورة للغاية بالقرب من حطام الطائرة، خلال عملية بحث، ويتجه ليخفيه بمكان يعلمه في الغابة، يخفي فيه ما يجده من أدوات إلكترونية.

وفي الأثناء تبدأ قبيلة “الغربان” عن عملية بحث للحصول على المكعب والطيار الذي سقط في الغابة، في الوقت الذي يسعف فيه الأشقاء الثلاثة “إيليا وليف وكيانو” الطيار لمكان قبيلتهم.

في الأثناء يهاجم “الغربان” قبيلة الأصليين، بحثا عن المكعب والطيار، بعد العثور على حطام الطائرة، لينفذوا عملية إبادة جماعية لقبيلة الأصليين، التي يبقى منها على قيد الحياة، الأشقاء الثلاثة ووالدهم.

ويعتقل الغربان كيانو ووالده، ليصبحا عبدين في القبيلة الدموية، التي تعيش على الخراب وسفك الدماء، في المقابل تنجو “ليف” من موت محتمة بعد هجوم الغربان على قبيلتها وتتمكن من أسر واحدة من أفراد قبيلة الغربان.

وبعد أسر ليف لـ”غريتا” من قبيلة الغربان، تقع في أسر قبيلة “الكريموزونيين”، حيث تضع خطة لاستخلاص معلومات عن مكان وجود أفراد عائلتها. دون أن تعلم أن إيليا فرّ بالمكعب خارج القبيلة خلال الهجوم.

وخلال هجوم قبيلة الغربان، ينقل الطيار لـ”إيليا” طريقة تشغيل المكعب عبر قراءة بصمة العين، ويأمل بإيصاله لـ”الفلك”، مؤكدا له أن هناك خطر يهدد البشرية، وعليه إيصال المكعب للأطلنطيين هناك بأي ثمن.

وهنا يتجه إليها دون دراية بالطريق أو مكان الفلك لإيصال المكعب، ويتعرف على “موسى” الذي يحاول خداعة بداية الأمر، لتتغير الأحداث سريعا، ويصبح موسى وإيليا صديقين.

ويتعاون كل من إيليا وموسى على إيصال المكعب، حيث تعترضهما مشكلة وهي دارة الإدماج المعطلة في المكعب، والتي يحصلان عليها، بفضل معارف موسى الواسعة.

ويقنع إيليا الشخص الذي بحوزته دارة الإدماج بالخطر القادم من الشرق والذي يهدد البشرية جمعاء، حيث يزوده بدارة الإدماج، ويطلب منه أن يعرف السر وراء الخراب الذي حل في “ديسمبر الأسود”.

يتجه موسى وإيليا للفلك، في الوقت الذي تبدأ فيه ملامح صراع بين قبيلة “كريموزون”و قبيلة “الغربان”، وهذا الصراع نجت منه شقيقة إيليا”، التي تقرر المضي قدما للاجتماع بأفراد عائلتها.

وفي نهاية الأحداث يصل، كل من إيليا وموسى لبوابة قادهم لها المكعب، أما كيانو يدخل بمعركة حياة أو موت ليصبح “غرابا” من أفراد قبيلة الغربان، حيث يخوض النزال ضد والده.

ويوصيه والده قبل الموت بالبحث عن شقيقيه، حيث يطعن نفسه أمام كيانو ليتحرر من العبودية.

الإخراج والتصوير

يركز المسلسل على المشاهد الخارجية، معتمدا على صورة سينمائية في الدرجة الأولى، مع تسلسل درامي من الأحداث يجعل المشاهد بحالة تشويق مستمر للمتابعة.

واللافت استخدام كمية من العنف المفرط وإثارة للمشاعر في المسلسل، وهو نهج تستخدمه منصة نتفلكس في المنتجات المرئية لديها.

الممثلين

المسلسل من بطولة: إميليو سكرايا، وهنرييت كونفوريوس، وديفيد علي راشد، ومليكا فوروتان، وأوليفر ماسوتشي، وروبرت فينستر، وآنا أولارو، وجانيت هين، وبنجامين سادلر، وجانيك شومان، وجيمس فولكنر.

وهو مسلسل تلفزيوني درامي أمريكي أنشأه  فيليب كوخ لصالح نتفليكس . وتم عرض المسلسل لأول مرة علي منصة نتفليكس في 19 فبراير 2021.

إعداد: سلام حسن – تحرير: معاذ الحمد

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى