الرئيسيسوريامجتمع

القامشلي .. “جدائل خضراء” تخطو خطوة ثانية نحو زراعة أربعة ملايين شجرة

قامشلي – نورث برس

بدأت مبادرة “جدائل خضراء”، الثلاثاء، العمل على تشتيل الأقلام الزراعية  ضمن المرحلة الثانية من حملة زراعة أربعة ملايين شجرة في شمال شرقي سوريا.

وأطلقت المبادرة، الخريف الماضي، من جانب مجموعة متطوعين في مدينة القامشلي لمواجهة التصحّر وتحسين ظروف البيئة خلال مدة أقصاها خمسة أعوام.

وبدأ متطوعون في المدينة الواقعة على الحدود السورية التركية، الثلاثاء، بتشتيل الأقلام ضمن “مشتل جدائل خضراء” في حديقة جامعة روجآفا بحي الهلالية.

وقال محمود جقماقي عضو فريق المبادرة إن “المشروع يندرج ضمن مشاريع التنمية المستدامة لزيادة المساحات الخضراء وخلق بيئة مناخية عبر عدة فعاليات ومراحل.”

وأضاف في مقابلة مع نورث برس: “إذا لم تتحول هذه الفعاليات إلى ثقافة مجتمعية ستبقى جهودنا ناقصة بكل تأكيد وهذه هي المشكلة التي نواجهها.”

وأشار “جقماقي” إلى أن الأعداد الشتلات والأقلام التي تم انجازها حتى الآن لا بأس بها ولكن لا تزال دون المستوى المطلوب.”

ودعا القائمون على المبادرة من خلال صفحة “جدائل خضراء” على “فيسبوك”، أمس الاثنين، الجهات الحكومية والمدنية لدعم المبادرة والمساعدة في تحسين ظروف البيئة.

ويعمل المتطوعون، من طلابٍ وموظفين وكتابٍ ومثقفين، ما بين الساعة التاسعة صباحاً والخامسة مساءاً على تجهيز الأقلام في المشتل لزراعتها في وقتٍ لاحق.

ويعد “مشتل جامعة روجآفا” هو الثاني ضمن المبادرة بعد “مشتل عفرين” الذي تم تجهيزه بنحو 30 ألف شتلة حسب ما ذكره “جقماقي” لنورث برس.

وتختار المبادرة زراعة أشجار حراجية التي تتميز بنموها في ظروف جوية متعددة لتوفير غطاء نباتي جيد من الناحيتين الجمالية والصحية.

إعداد: هوكر العبدو – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى