العالم

تصاعد الاحتجاجات في إسبانيا على خلفية اعتقال مغني راب

القامشلي – نورث برس

تستمر الاحتجاجات لليوم السابع على التوالي في مدن رئيسية بإسبانيا أبرزها برشلونة ومدريد، على خلفية اعتقال مغني راب انتقد النظام السياسي في البلاد.

وألقت الشرطة القبض على بابلو هاسل، مغني الراب الكتالوني والناشط السياسي، بتهمة “إهانة مؤسسات الدولة والنظام الملكي الإسباني.”

وينتقد “هاسل” في أغانيه وكتاباته على مواقع التواصل الاجتماعي، الفساد والنظام الملكي وأداء الشرطة و أوضاع حقوق العمال في إقليم كتالونيا الراغب بالانفصال عن إسبانيا.

وأدين هاسيل من قبل محكمة تنظر في قضايا الإرهاب، بتهم “تمجيد الإرهاب وإهانة الملكية وتحقير مؤسسات الدولة”.

وكتب في آخر تغريدة له على موقع تويتر “هذا آخر تواصل لي معكم قبل سجني. اليوم أنا، وغداً قد تكون أنت، إن لم تشجبوا المذنبين فستغدو حرياتنا على المحك، وسنخسر الكثير من الأرواح، الأمر ليس سهلاً، لكن النصر ممكن.”

وتحولت الاحتجاجات المطالبة بإطلاق سراح مغني الراب إلى أعمال عنف ونهب وتخريب للمحلات التجارية والممتلكات العامة.

وشهدت برشلونة “عدة أعمال نهب لمتاجر” خلّفت خسائر في مباني تاريخية بالمدينة خلال الاحتجاجات العنيفة ليل السبت الأحد، وفق ما أعلنت شرطة كاتالونيا.

وقالت الشرطة إنها سجلت ليل السبت الأحد “حوادث خطيرة، بما في ذلك إلقاء الحجارة ومقذوفات على الشرطة”.

وكالات – تحرير: هوشنك حسن

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى