سوريامجتمع

أزمة خبز تشهدها مدينة الباب شرقي حلب بسبب إجراءات اتخذتها المعارضة

الباب – نورث برس

تشهد مدينة الباب شرقي حلب، مؤخراً، أزمة خبز، بسبب تقليص المجلس المحلي التابع للمعارضة السورية في المنطقة، مخصصات الأفران من الطحين في المدينة.

وتخضع مدينة الباب الواقعة على بعد 30 كم من الحدود التركية لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة المولية لتركيا منذ عام 2016.

وقال مصدر خاص لنورث برس، إنه ولليوم الخامس على التوالي يعاني السكان من نقص مادة الخبز وعدم توفرها لدى المعتمدين.

وأضاف: “يضطر السكان إلى شراء ربطة الخبز وزن 675 غرام بـ700 ليرة سورية بعد أن كانت بـ400 ليرة، بعد قيام المجلس المحلي بتخفيض كمية الطحين للأفران.”

وتشهد المدينة، امتعاضاً شعبياً نتيجة تردي الوضع المعيشي، والارتفاع غير المسبوق في أسعار المواد الأساسية، بحسب المصدر.

إعداد: فاروق حمو – تحرير: فنصة تمو

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى